اخبار

أزمة جديدة في سوريا .. نفاذ أوراق جوازات السفر

مع تهافت المواطنيين السوريين على مراكز استخراج “جوازات سفر” جديدة بغية خروج المواطن من البلاد، الذي يعاني من شح على كافة الأصعدة فضلاً عن عدم توفر مقومات الحياة، لم يعد هناك لوجود حتى أوراق لجوازات السفر.

وتضاف أزمة “أوراق جوازات السفر” إلى باقي الأزمات الأخرى التي سبقتها من نقص في فرص العمل، إضافة إلى عدم توفر مادة الخبز بشكل كاف يرضي المواطن السوري، ونقص في مادتي المازوت والبنزين، ناهيك عن انقطاع الكهرباء والانترنت في البلد الذي لايزال يترنح في ظل السلطة الحاكمة التي فرضت نفسها بالقوة.

قالت وسائل إعلام محلية، إن وزير الداخلية في حكومة النظام السوري اللواء “محمد رحمون” وعد المواطن بإصدار كافة جوازات السفر قبل نهاية الشهر الجاري.

وأرجع “الرحمون” سبب التأخير الحاصل في معالجة مشكلة منح وتجديد جوازات السفر إلى أسباب فنية خارجة عن إرادة الوزارة، مؤكداً أن المشكلة سيتم معالجتها، وسيتم إصدار وطباعة جميع جوازات السفر المتراكمة قبل انتهاء شهر أيلول الحالي.

وفي وقت سابق أرجع رئيس تحرير “مرصد طريق الحرير” السوري، يعرب خيربك، أسباب تأخر إصدار وتجديد الجوازات في سوريا، لعدة مشاكل من بينها العقوبات الأمريكية.

وأضاف “خيربك”، خلال لقائه مع الإعلامي أحمد الجمل في برنامج “ناس أونلاين”، إن إدارة الهجرة في سوريا تعاني من الترهل والعديد من الصعوبات والمشكلات بعد 10 سنوات حرب وأرجع أسباب الأزمة لعدة مشكلات، مشيرا إلى أن “القضية ليست قضية ورق الدفتر فقط، ولكن قضية الورق الخاص الذي يطبع عليه الكود، هذا الورق هو نوع خاص كان يستورد من الأردن بكميات محددة ولكن فجأة تضاعفت هذه الكميات”.

اقرأ المزيد: بلدة اليادودة في طريقها إلى التهجير كـ”درعا البلد”

وأشار إلى أن طلب الأوراق من الموّرد بشكل متكرر وسريع “سبب إشكالات عدة الأولى مشكلة فنية تحدث عنها وزير الداخلية، إشكال آخر بسبب العقوبات، وإشكالات في جلبها وإشكال الأسعار”.

اقرأ المزيد:قوات النظام تسلم جثة شاب سوري عاد من تركيا لذويه

وتشهد مراكز الهجرة والسفر، طوابير كبيرة جداً من المواطنيين الراغبين بالخروج من البلاد، الذي صنف من أفقر دول العالم.

ميديانا – انصم إلى قناة التلغرام : https://t.me/mdiaena

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى