اخبار

ألمانيا تعلن إجلاء 8 نساء داعشيّات و23 طفلاً من سوريا

أعلنت ألمانيا إجلاء 8 نساء، ممن انضممن لصفوف تنظيم “داعش” و23 طفلاً، من شمالي سوريا، في أكبر عملية من نوعها تنفذها برلين منذ عام 2019.

وفي بيان، نقلاً عن وسائل إعلام، قال وزير الخارجية الألماني “هايكو ماس”، إنّ “الأطفال ليسوا مسؤولين عن وضعهم، أما الأمهات فسيحاسبن أمام القضاء الجزائي عن الأعمال التي ارتكبنها”. وأشار إلى أنّ عدداً كبيراً من النساء سيضعن في السجن بعد وصولهن إلى ألمانيا.

وفي العام الماضي، سمحت برلين بعودة ثلاث ألمانيات واثني عشر طفلاً من معسكرات تنظيم داعش في شمال شرق سوريا، بعد جهود مكثّفة للتوصّل إلى حلّ ينهي مأساة العوائل العالقة داخل المخيم.

وذكر وزير الخارجية الألماني “هايكو ماس”، في ديسمبر/ كانون الأول 2020، أنّه “مرتاح” للتنسيق الناجح لعملية إعادة أفراد من عائلات مقاتلين ألمان لدى تنظيم “داعش” الإرهابي.

وأضاف أنّ “هذه حالات إنسانيّة” وبعض الأطفال مرضى. وحسب تقرير لصحيفة “شبيغل”، فإنّ النساء الثلاث يخضعن للتحقيق للاشتباه في تورّطهن في أعمال إرهابية.

وكان التحالف الدولي، سبق وأن حذّر من تحوّل مخيم “الهول” السوري إلى “حاضنة” للمتطرّفين المساندين للتنظيم الإرهابي.

لمتابعة آخر الأخبار اشترك بقناة #التليغرام t.me/mdiaena

وتجري بغداد مناقشات لإعادة نازحي مخيم الهول من عائلات تنظيم داعش من العراقيين إلى البلاد، في مسعى لإعادة دمج نحو 20 ألف طفل عراقي من تلك العائلات في المجتمع.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى