اخبار

إحصائية ضحايا الألغام في مناطق متفرقة من الأراضي السورية

الألغام تشكّل خطراً على حياة المدنيين في مختلف الأراضي السورية

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم السبت، بمقتل طفل وإصابة 2 آخرين، جراء انفجار لغم من مخلفات
الحرب في منطقة “طب هرابش” بمدينة ديرالزور.

لمتابعة آخر الأخبار اشترك بقناة التليغرام t.me/mdiaena

وتعتمد المجموعات خلال حربها، في المناطق السورية، على زراعة الألغام، وفي حال حاولت جهة ما السيطرة على المنطقة، بعد الانسحاب منها أو خسارتها، تواجه الألغام المزروعة، مما يخلف عنها قتلى وجرحى في حال لم
تستطع الجهة المسيطرة تفكيكها أو معرفة أين زرعت.

ووثق المرصد السوري، عدد القتلى الذي قضوا جراء انفجار ألغام وعبوات وانهيار أبنية سكنية متصدعة من مخلفات
الحرب في مناطق متفرقة من الأراضي السورية، في الفترة الممتدة منذ مطلع العام 2019 وحتى يومنا هذا،
بلغ 664 شخصاً، بينهم 95 مواطنة و240 طفلاً.

وقتل 112 شخصاً بينهم 47 مواطنة و19 طفل، خلال بحثهم وجمعهم مادة الكمأة التي تنمو في المناطق التي
تتعرض لأمطار غزيرة وتباع بأسعار باهظة.

وتشكل الألغام، خطراً على حياة المدنيين، كونها منتشرة بشكل كبير جداً، في مختلف الأراضي السورية، التي
وصلت إليها المعارك، قبل كافة الأطراف المقاتلة في سوريا.

تابعنا على أخبار غوغل

تابعنا على تويتر: ميديانا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى