أعلن معنا من خلال التواصل مع ميديانا
اخبار

إدارة بايدن “أمام بشار الأسد خيارين لا ثالث لهما”

إدارة بايدن “أمام بشار الأسد خيارين لا ثالث لهما”، أعلنت الإدارة الأمريكية الجديدة عن ضرورة التحرك السريع
بشأن عدة ملفات دولية ، وفي مقدمتها الملف السوري.

وقالت مصادر إعلامية مطلعة أن إدارة بايدن وضعت حلين أمام رأس النظام السوري “بشار الأسد ” بخصوص المرحلة
القادمة وانتخابات الرئاسة التي يعمل النظام السوري لإجرائها قبل حلول منتصف العام الجاري.

بايدن

وأكد الرئيس الأمريكي “جو بايدن” في بيان وزعته البعثة الأمريكية لدى الأمم المتحدة على الصحفيين:إلى وجود حاجة
ملحة لتحرك سريع من قبل مجلس الأمن الدولي لإيجاد حلول بشأن عدة أزمــات إقليمية، من بينها سوريا واليمن وليبيا
وبورما وإثيوبيا.

كما التقى “بايدن” يوم الخميس الماضي، بالممثلين الدائمين بمجلس الأمن الدولي،وأكد الرئيس “بايدن” أن إدارته
لن تعترف بنتائج انتخابات الرئاسة المقبلة في سوريا، مشيرا إلى أن أمام نظام “الأسد” خيارين لا ثالث لهما
بما يتعلق بالأوضاع الراهنة في سوريا وإمكانية أن تعترف واشنطن بنتائج تلك الانتخابات.

الخيار الأول يتلخص بقبول “الأسد” إجراء انتخابات الرئاسة القادمة في سوريا تحت مظلة الأمم المتحدة بما يضمن أن يكون التصويت حراً ونزيهاً ويمثل مختلف فئات المجتمع السوري.

اقرأ أيضاً:مقتل مدني وجرح آخرين بقصف على حي الفردوس بحلب

أما الخيار الثاني فيتمثل باستمرارية الضغــط الأمريكي على النظام، خاصةً من النواحي الاقتصادية، إضافة إلى عدم الاعتراف بشرعية انتخابات الرئاسة السورية ونتائجها.

اقرأ المزيد:ميليشيا إيرانية تفتتح مكتبا للتجنيد في حلب برواتب مغرية

ويرى محللون سياسيون أنه في حال وافق على إجراء الانتخابات بإشراف أممي، فهو يدرك تماماً أنه لن يفوز بتلك الانتخابات، أما في حال أجراها ضمن الظروف الحالية فإن انهيـارات اقتصادية متتالية سوف تعــصف بالأسد ونظامه وتنهك نظامه الاقتصادي المتهالك بالأصل.

ميديانا – Mediana

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى