أعلن معنا من خلال التواصل مع ميديانا
حوادث

اختفاء سيدة سورية في أنقرة وسط ظروف غامضة

تناقلت وسائل الإعلام المحلية التركية نبأً عن اختفاء سيدة سورية في ظروف غامضة والسيدة المتزوجة بالغة من العمر 28 عاماً في ولاية أنقرة التركية وتم فقدانها منذ تاريخ 28/12/2020.

وكشف زوج السيدة السورية في لقاء صحفي لصحيفة سوزجو التركية، بأنه خرج من سوريا برفقة زوجته في العام 2012 واستقرا في ولاية أنقرة.

وتابع لم يرزقهما الله بطفل منذ زواجهما،فقررا أن يبيعا أملاكهما الموجودة في سوريا من أجل عملية طفل الأنبوب على أمل أن يرزقهم الله بطفل.

بلغ سعر الأملاك التي تم بيعها 40 ألف ليرة تركية واشتروا بها ذهب لحين حلول موعد العملية.

وفي تاريخ 28/12/2020 استيقظ صباحاً وكانت زوجته موجودة وتناولوا طعام الفطور، وذهب كالعادة إلى عمله وفيما بعد اتصلت زوجته وطلبت منه أن يحضر لها بعض الحلويات.

وعندما عاد إلى المنزل لم يجد زوجته ولا حتى الذهب المخصص لطفل الأنبوب “للحلم الذي لطالما عمل على تحقيقه” واتصل بها مراراً وتكراراً ولم يحصل على أي إجابة، كما سأل الجيران والأقارب ولم يستطع الوصول إلى أي خبر عنها.

وختم حديثة: “أبحث عن زوجتي منذ ثلاثة أشهر تقريباً، لم يكن بيننا أي خلاف، أنا أحب زوجتي كثيراً، وأعلم أنها لا تستطيع العيش بدوني”.

اقرأ أيضاً:القصة الكاملة لسفاح الجيزة المحكوم بالإعدام

هل تم اختطافها، أو أن شيئاً حصل معها لا أعلم، كل ما أريده هو أن ألتقي بها مجدداً.

اقرأ المزيد:وفاة سيدة وتسمم 77 شخص في غازي عنتاب والارصاد الجوية تحذر من عاصفة

ويوجد حوالي الـ4 مليون إنسان سوري مقيم على الأراصي التركية، منذ أكثر من عشر سنوات، في حين يتواجدون بكثرة على المناطق الحدودية وجزء منهم في اسطنبول المدنية الكبيرة .

ميديانا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى