بيئة ومناخ

ارتفاع حصيلة الفيضانات في أوروبا إلى 183 قتيلاً

أفادت الشرطة الألمانية ، صباح اليوم الأحد، أن حصيلة الفيضانات التي ضرت دول أوروبا، ارتفعت إلى مالايقل عن 183 قتيلاً،
من بينهم 156 في ألمانيا

بينما تتواصل جهود الإنقاذ للبحث عن المفقودين بعد أسوأ فيضانات ضربت دول المنطقة منذ عقود.

وفي بيان قالت الشرطة الألمانية، إن حصيلة الفيضانات الجارفة التي اجتاحت البلاد، ارتفعت إلى 156 قتيلا على الأقل، ما يرفع الحصيلة الإجمالية في غرب أوروبا إلى ما لا يقل عن 183 قتيلا.

وفي ولاية راينلاند-بفالتز وحدها، أعلنت الشرطة في بيان أن 110 أشخاص قضوا جراء الفيضانات، مقابل 98 قتيلا وفق الحصيلة السابقة. كما قضى شخص في جنوب ألمانيا حيث انهمرت كذلك أمطار غزيرة السبت.
وأوردت الشرطة في البيان “يُخشى أن يتم إحصاء المزيد من الضحايا”، مشيرة إلى إصابة ما لا يقل عن 670 شخصا بجروح في الولاية.
وكتب رئيس الوزراء سيباستيان كورتز في تغريدة “تتسبب أمطار غزيرة وعواصف للأسف بأضرار جسيمة في عدة مناطق من النمسا”.

اقرأ:عواصف شمسية عالية السرعة قد تضرب كوكب الأرض

وأخيرا إلى الشرق على الحدود بين ألمانيا والجمهورية التشيكية، ارتفع مستوى المياه في منطقة ساكسن مساء السبت، ما تسبب بأضرار.

اقرأ المزيد: مدينة تورتنو على موعد مع معرض الغيوم السعيدة

وحذرت شركة إعادة التأمين الالمانية العملاقة ميونيخ ري إن، الدول من تتوقع زيادة “وتيرة وشدة” الكوارث الطبيعية بسبب التغير المناخي، داعية إلى اتخاذ خطوات وقائية “ستكون في نهاية الدراسات، أقل كلفة”.

فرانس24/ أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى