اخبار

الأردن: إعادة العلاقات مع النظام السوري تؤدي إلى فتح الأفق لحل سياسي

اعتبر وزير الخارجية الأردني “أيمن الصفدي” إن إعادة العلاقات مع نظام بشار الأسد، يؤدي إلى إنهاء الأزمة السورية،
مشيراً إلى التأكيد على وجود عملية سياسية.

لمتابعة آخر الأخبار اشترك بقناة التليغرام t.me/mdiaena

قال الصفدي، في مقابلة مع شبكة “CNN” إن هدف دولة بلاده من فتح رحلات الطيران بين عمان ودمشق، إضافة إلى الاتصال بين الملك عبدالله الثاني ورئيس النظام السوري بشار الأسد، هو “التأكد من وجود عملية سياسية جادة ستؤدي إلى إنهاء الأزمة”.

وأضاف الوزير: إن بلاده تحاول فتح الأفق لحل سياسي في سوريا.

وأردف: إن الأردن كانت في الجانب المتلقي لآثار تلك الأزمة، و”لا يمكن الاستمرار في التركيز على الأساليب التي لم تحقق النتيجة”.

وشدد على أن هناك حاجة “إلى العمل من أجل حل سياسي؛ نتفق جميعا على عدم وجود حلول عسكرية”.

وأشار الصدفي إلى أن الأزمة السورية، أدت إلى الكثير من المعاناة والدمار، ولا يمكننا الاستمرار في سياسة الوضع الراهن. هذا ما يحاول الأردن فعله، فتح الأفق لحل سياسي”.

وتستعى الحكومة الأردنية، جاهدة لإعادة تعويم بشار الأسد، بشتى السبل، عبر مبادرة سابقة، حملها العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني إلى البيت الأبيض وعرضها على الرئيس الأميركي جو بايدن، تضمنت تقليص عقوبات واشنطن المفروضة على الأسد بما يخدم المصالح الأردنية.

تابعنا على أخبار غوغل

تابعنا على تويتر: ميديانا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى