عربي دولي

الاتحاد الأوروبي يتحرك لمساعدة تركيا لإخماد الحرائق

أرسل الاتحاد الأوروبي أمس الإثنين إلى تركيا مساعدات للتصدي للحرائق الأكثر فتكا منذ عقود، والتي تجتاح مناطق
منها منذ أسبوع أودت بحياة 8 أشخاص.

بدورها تشهد اليونان وإيطاليا وإسبانيا حرائق غابات هائلة مصحوبة بموجة قيظ. هذا وتعرض الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى انتقادات شديدة جراء ما اعتبر استجابة “بطيئة ومنفصلة عن الواقع”.

وسط حرائق مماثلة في أجزاء مختلفة من جنوب أوروبا، تحرك الاتحاد الأوروبي الإثنين لمساعدة تركيا على إخماد النيران المشتعلة منذ أسبوع.

وتقدم وزير الخارجية التركي “مولود تشاوش أوغلو” بالشكر لبروكسل لإرسالها طائرة من كرواتيا وطائرتين من إسبانيا، لإخماد الحرائق المشتعلة في تركيا.

وأفاد الاتحاد الأوروبي بأنه “يتضامن بشكل كامل مع تركيا في هذه الأوقات الصعبة للغاية”، في رسالة هدفها إظهار حسن النية بعد عام من الخلافات بين الطرفين.
وكشفت بيانات الاتحاد الأوروبي أن موسم الحرائق العام الحالي كان أكثر تسببا للدمار من غيره، حيث إنه يؤجج ارتفاع درجات الحرارة والرياح العاتية النيران. ويشير خبراء إلى أن التغير المناخي يزيد من إمكانية تكرار مثل هذه الحوادث كما يرفع من شدتها.

وأعلن وزير الزراعة والغابات التركي، بكير باكديميرلي، عن سيطرة سلطات بلاده على 125 حريقاً من أصل 132 في عموم البلاد.

اقرأ: مقتل طاقم طائرة هليكوبتر عراقية بالكامل

وقال الوزير التركي أن 16 طائرة إطفاء، و10 طائرات مسيرة، و51 مروحية إطفاء، تشارك في أعمال إخماد الحرائق بعموم البلاد.

وفي البر ، تعمل أكثر من 850 سيارة إطفاء، وما يزيد على 150 آلة، وأكثر من 5 آلاف عامل لأطفاء الحرائق.

اقرأ المزيد: الإمارات تعلن عن منح الإقامة الذهبية للأطباء المقيمين في الدولة

واشتعلت الحرائق بالغابات في عدة ولايات جنوب وجنوب غربي تركيا، ضمنها أنطاليا، وأضنة، وموغلا، ومرسين، وعثمانية، والتي أعلنها الرئيس رجب طيب أردوغان “مناطق منكوبة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى