أعلن معنا من خلال التواصل مع ميديانا
بيئة ومناخ

الجفاف يضرب منتجع “هايد بارك” في لندن

ضرب الجفاف منتجع “هايد بارك” في لندن، الذي يعد الأشهر بين الحدائق في العالم، حتى أصبحت جرداء وبأشجار حزينة وقاتمة.

لمتابعة آخر الأخبار اشترك بقناة التليغرام t.me/mdiaena

وأصبحت البلاد التي كانت محسودة بسبب وفرة المياه فيها، تستغيث ولا تدري ما تفعل لحل مأزق لا تدري كيف تخرج منه بسلام.

وكانت الحرارة قد تجازوت الأربعين درجة مئوية في جنوب إنجلترا للمرة الأولى في التاريخ البلاد، ومن المتوقع أن يستمر  الجفاف حتى العام المقبل.

اقرأ المزيد: بريطانيا والدنمارك يقدمان أموال إضافية لأوكرانيا

نشرت صحيفة “التايمز” البريطانية، أمس الأحد، أن الناس “تم حثهم على الاستحمام 4 دقائق فقط، وترك الغبار متراكماً على السيارات، لا غسلها بالماء الشحيح، لأن الجفاف اجتاح نصف إنجلترا”.

الجفاف يضرب منتجع “هايد بارك” في لندن (قبل الجفاف)

وأصبحت أديم الأرض خالياً في Hyde Park من أي عشب أخضر، إلى درجة باتت كميدان لتدريب الجنود على الرماية.

اقرأ المزيد: اندلاع الحرائق في لندن بعد أن تجاوزت الحرارة 40 درجة مئوية

وعرضت “العربية.نت” جولة قبل أسبوعين في أرجاء الحديقة التي افتتحت في 1637 للعموم، وفيه نجد أيضاً قلة بعدد المرتادين، مقارنة بالعدد المعتاد لروادها في مثل هذه الأيام من صيف كل عام.

وعقد اجتماع طارئ للمجموعة الوطنية للجفاف، وهو الثاني خلال أسابيع، وفيه وضع ممثلو الحكومة وشركات المياه ووكالة البيئة 8 من أصل 14 منطقة بإنجلترا في حالة جفاف، منها لندن والجنوب الشرقي، مع شرق ميدلاندز وكورنوال وديفون.

يمكنكم متابعة آخر الأخبار من خلال “تويتر”: ميديانا

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى