أعلن معنا من خلال التواصل مع ميديانا
عربي دولي

السعودية تحدّد الطاقة القصوى لاستيعاب المسجد النبوي في شهر رمضان

السعودية:تحدّد الطاقة القصوى لاستيعاب المسجد النبوي في شهر رمضان.

تزامناً مع اقتراب شهر رمضان الكريم ورغبة ملايين المسلمين من مختلف دول العالم للذهاب للمسجد
النبوي، ضمن مناسك عمرة رمضان، كشفت المملكة العربية السعودية عن الطاقة القصوى للمسجد ، وخطتها
للشهر الكريم بصورة عامة.

وأوضحت وكالة شؤون المسجد النبوي ، أن الطاقة التشغيلية القصوى في ظل الإجراءات الوقائية (45000) مصلي، ويضاف للطاقة التشغيلية الساحات الغربية الجديدة والتي تستوعب أيضا 15000 مصلي.

وأشارت الوكالة أن الطاقة التشغيلية الإجمالية للمصلين خلال شهر رمضان ستصل إلى 60000 مصلي في وقت واحد.

وقبل انتشار جائحة كورونا كانت الطاقة الاستيعابية لعموم المسجد النبوي تبلغ 350.000 مصلي باستثناء الساحة الجنوبية العرضية، وتستوعب الساحة الغربية الجديدة 96.000 مصل، وبذلك تكون نسبة التشغيل المخطط لها في رمضان هذا العام 13% من مجمل الطاقة التشغيلية للمسجد النبوي وساحاته.

المسجد النبوي

كما نصت الخطة المعتمدة خلال شهر رمضان على استمرار تنظيم أماكن أداء الصلوات المفروضة بحيث يكون الأئمة والمؤذنون والقيادات والموظفون في الحرم القديم، إضافةً للعمّال الذين تنحصر أعمالهم في الحرم القديم.

اقرأ أيضاً:ردّاً على تصريحات بايدن .. بوتين يتمنى له الصحة

ويؤدي المصلون الصلوات المفروضة في الحصوات ونواحي المسجد النبوي وسطحه وساحاته وفق خطّة مبنية على الكثافات وتطبيق الإجراءات الاحترازية.

اقرأ المزيد:هيومن رايتس ووتش تتهم الحوثيين بإحراق العشرات من المحتجزين

ويغلق المسجد النبوي بعد انتهاء صلاة التراويح بنصف ساعة ويفتح قبل أذان الفجر بساعتين باستثناء العشر الأواخر من شهر رمضان، حيث يستمر فتح المسجد فيها على مدار اليوم بأكمله.

ميديانا

Mediana

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى