أعلن معنا من خلال التواصل مع ميديانا
اقتصاد

الصين.. حققت المليارات من بيع الكمامات للعالم عام 2020

تنظر غالبية دول العالم إلى الصين على أنها المسؤولة عن بداية تفشي وباء كورونا، عقب اكتشاف
أول حالة إصابة في مدينة ووهان الصينية.

إلا أن تلك الاتهامات لم تمنع مختلف دول العالم من استيراد منتجات الصين من الكمامات. والتي كسبت من خلالها
مصانعُ الأخيرة أرباحا هائلة بالموازنة مع بلدان أخرى تسبب الفيروس بخسارات قاسية لاقتصادها.
وبحسب وزارة التجارة فقد صدرت الصين مايزيد عن 220 مليار كمامة العام المنصرم. أي ما يوازي 40 كمامة لكل
شخص خارج الصين في إطار تزايد الطلب على المعدات الوقائية بصورة كبيرة نتيجة ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا.

كمامات الصين

وتحول كسب ملايين الدولارات مقابل تصدير الكمامات المصدر الرئيسي لصادرات الصين بعدما جمد الفيروس
اقتصادها بداية عام 2020 وأدى إلى تداعيات كارثية على البلاد.

اقرأ:الكارثة الاقتصادية تجبر لبنان على رفع سعر الخبز المدعوم

وفي حديث لنائب وزير التجارة الصيني” كيان كمينغ” للصحفيين أشار إلى أنه إضافة إلى الكمامات، فقد صدّرت
الصين 2,3 مليار قطعة من معدات الوقاية ومليار وحدة من معدات اختبار الفيروس في العام السابق.

اقرأ ذات صلة: العراقيون يتصدرون قائمة مبيعات العقارات التركية للأجانب

كما وأشار مسؤول في الجمارك بداية الشهر الحالي بأن قيمة صادرات الصين من الكمامات وحدها بلغت
(52,6 مليار دولار).

ميديانا – وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى