أعلن معنا من خلال التواصل مع ميديانا
حوادث

المتحرش بطفلة المعادي: أنا حاجج “بيت ربنا” ومستحيل أعمل “حاجة حرام

رفض المتهم بالتحرش بطفلة المعادي كافة الاتهامات المنسوبة إليه، وقال: ”أنا اعترفت في النيابة لأنه لم يكن معي محامٍ“.

وأردف المتهم أمام الدائرة 24 جنايات جنوب القاهرة المنعقدة بالتجمع الخامس، في أولى جلسات محاكمته: ”أنا واحد حاجج بيت ربنا مستحيل أعمل حاجة حرام.. وما لمستش البنت“

وأحضر المتهم إلى الجلسة وسط حراسة أمنية مشددة، وهو يرتدي الزي الأبيض، ووضع قفص الاتهام، كما حضرت” أوجيني أسامة” الشاهدة على الحادثة، والطفلة المجني عليها برفقة والديها.

من جهة أخرى ، قال محامي المتهم بالتحرش بطفلة المعادي للمحكمة في مرافعته: ”موكلي يعاني من أمراض نفسية على رأسها الاكتئاب“.

اقرأ المزيد:وفاة طفل سوري دهساً تحت عجلات شاحنة في اسطنبول

وسبق أن أمر النائب العام بإحالة المتهم إلى محكمة الجنايات بسبب قيامه باستدراج الطفلة إلى عقارٍ قاصدًا إبعادها عن أعين الرقباء، فاستجابت إليه، وحاول هتك عرضها بالقوة باستطالته إلى مواطن العفة من جسدها، وهو ما اعترف به أمام النيابة قبل أن يعود وينكر ذلك.

اقرأ:العثور على الطفل السوري المفقود في مكة المكرمة ميتاً

يشار إلى أن النيابة العامة أقامت الدليل على المتهم بشهادة 4 شهود وأقوال الطفلة المجني عليها، وما ثبت من إجراء المقارنة الفنية والمضاهاة بين صورة المتهم ومثيلتها المنسوبة إليه الظاهرة في مقطع تصوير الواقعة وما تبين من التصوير، وتعرّف شاهدتان والطفلة المجني عليها على المتهم حال عرضه عليهن عرضًا قانونيًّا.

ميديانا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى