كورونا Covid 19

باحثون يحذرون من “قنبلة الكمامات الموقوتة”

قنبلة الكمامات الموقوتة، كشف باحثون في جامعة “ساوثرن دنمارك” أنه حوالي ثلاثة ملايين كمامة يتم التخلص منها كل ثانية في مختلف أنحاء العالم، تزامناً مع حالة تفشي كورونا التي تعيشها الشعوب، ما قد ينجم عنه كارثة بيئية حقيقية.

ومنذ بداية انتشار الوباء ، أصبح الكمامات زياً رسمياً موحدا لمعظم سكان العالم، لوقاية أنفسهم من تناقل فيروس كورونا فيما بينهم.

وتعتبر الكمامات ذات مخاطر أكبر على البيئة مقارنة بالأكياس البلاستيكية، فهي أصبحت موجودة في كل مكان، ولا طريقة واضحة لإعادة تدويرها.

وتُقدر إحصائيات معدل إنتاج الكمامات حول العالم حوالي 43 مليار قطعة في الشهر الواحد فقط، ما يضاهي إنتاج القوارير البلاستيكية.

ووصف خبراء الأزمة الناتجة عن الكميات المرعبة من الكمامات التي يتم التخلص منها يومياً حول العالم بأنها “قنبلة موقوتة”.

وأشار الباحثون على أن التخلص من الكمامات بطريقة غير ملائمة قد يؤدي إلى تحللها إلى ألياف دقيقة وخطيرة، ومن المتوقع أن تنقل مواد كيميائية ذات ضرر على البيئة.

وتتألف الكمامة من مجموعة من المواد، ما بين الأقمشة والبلاستيك والمطاط والمعدن، ما يجعل من مهمة إعادة تدويرها بشكل فعال صعبة للغاية.

اقرأ أيضاً:حالة من الفوضى أثناء إطلاق حملة التلقيح في تونس

ودفعت تلك الأزمة التي تتسبب بها الكمامات وأدوات الوقاية من كورونا بشكل عام، البعض للتفكير بحلول جديدة للتعامل معها، لكن الجهود لا تزال محدودة في هذا المجال.

اقرأ المزيد:دول عديدة تعلق استخدام لقاح أسترازينيكا بسبب حدوث الجلطات

وأشار موقع “NDTV” المحلي إلى أن مخلفات الجائحة وصلت في الهند وحدها وصلت إلى 18 ألف طن خلال الفترة الواقعة ما بين شهري يونيو وسبتمبر.

ميديانا – وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى