اخبار

بوتين يلتقي الأسد ويهاجم القوات الأمريكية والتركية في سوريا

قال الكرملين إن الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” استقبل اليوم الثلاثاء، رئيس النظام السوري “بشار الأسد” في موسكو للمرة الأولى منذ 2015 وانتقد وجود القوات القوات الأمريكية والتركية في سوريا.

وتعتبر “روسيا” الحليف القوي للنظام السوري، الذي تدخل بشكل فوري منذ عام 2015، وارتكب العدد من المجازر بحق الشعب السوري، كل هذا لأجل بقاء “الأسد” رئيساً لسوريا، ولتكمل “موسكو” نهب ماتبقى من ثروات سوريا.

وسبق أن التقى بوتين “بشار الأسد” آخر مرة في روسيا عام 2018 في مقر إقامته الصيفي في منتجع سوتشي على البحر الأسود.

اقرأ: الجيش اللبناني يوقف سورياً حاول التسلل إلى الأراضي الإسرائيلية

وكان “الأسد” قد استقبل الرئيس الروسي “فلادمير بوتين” في العاصمة السورية دمشق في كانون الثاني / يناير 2020.

ولعبت القوات الجوية الروسية دورًا حاسمًا في قلب دفة الصراع السوري لصالح الأسد بعد انتشاره هناك في عام 2015 ، مما ساعده على استعادة معظم الأراضي التي فقدها الجيش السوري الحر.

اقرأ: الحكومة السورية المؤقتة ترفع رواتب المعلمين في مدارسها

وأشار “بوتين” في حديثه “مع الأسد” إلى أن نشر القوات الأجنبية في سوريا دون قرار من الأمم المتحدة يشكل عائقاً أمام توطيدها، وفقاً لسكاي نيوز الأمريكية.

الجدير بالذكر، أن القوات الروسية، لعبت دوراً كبيراً في سوريا، من خلال التغيير المجتمعي “الديموغرافي” بعد أن قامت تحت مرآى العالم، بتهجير السوريين الرافضين لحكم النظام السوري، إلى الشمال السوري

ميديانا – رويترز

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى