أعلن معنا من خلال التواصل مع ميديانا
اقتصاد

ارتفاع حجم التجارة عن بعد في تركيا بنسبة 93%

بدأ واضحاً تحسن الاقتصاد التركي، بعد أن تسحنت الليرة التركية أمام العملات الأجنبية بشكل ملحوظ ، مما دفع
التجارة إلى الازدهار مجدداً، بعد ركود لعام تقريباً.

قال فارانك: ” نمر جميعاً بوقت يعاد فيها تكوين النظريات الاجتماعية، من الاقتصاد إلى العلاقات بين الأفراد”،
وأشار إلى أن حجم التجارة الإلكترونية زاد بنسبة قياسية بلغت 93 في المائة في يونيو 2020 مقارنة بنفس
الشهر من العام الفائت.

وأضاف أن التسوق عن بعد دخل حياة الناس بشكل كثيف تزامنا مع انتشار الوباء، وأضاف: “نحن الآن نستخدم كميات أقل من النقد، ونتسوق أكثر عن طريق البطاقات. وقد زاد الإنفاق على محلات البقالة ومراكز التسوق ببطاقات الائتمان بنحو 60٪ مقارنة بالفترة السابقة للوباء. وارتفع حجم التجارة الإلكترونية بنسبة قياسية بلغت 93 في المائة مقارنة بنفس الشهر من العام السابق وهي أحدث البيانات التي نشرتها وزارة التجارة “

وتابع الوزير بأنهم لم يهملوا العمل الذي سيمضي بتركيا قدماً وأعلن عن برنامج الفضاء الوطني الذي يتكون من أهداف العشر سنوات القادمة وخارطة الطريق

اقرأ:أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الليرة التركية

وتابع: “وفيما يتعلق بالإنتاج الصناعي، أظهرنا أداء مثاليا للعالم بأكملة خلال فترة الجائحة. اعتبارا من يونيو، كان إنتاجنا الصناعي إيجابيا في الزيادة السنوية، مع اتجاه النمو القوي. وهكذا، استطعنا في الربع الأخير من العام من أن نصبح البلد الذي زاد الإنتاج الصناعي أكثر من غيرها بين بلدان مجموعة العشرين والاتحاد الأوروبي.

اقرأ المزيد:الليرة السورية تسجل انخفاضاً قياسياً جديداً

وبهذه البيانات، سنكون أحد البلدان القليلة التي ستُغلق عام 2020 بنمو اقتصادي إيجابي. ونحن نسعى إلى جعل تركيا أكثر جاذبية من حيث الاستثمارات المباشرة مع مجموعة من الإصلاحات في مجال القانون والديمقراطية والاقتصاد التي سيتم الكشف عنها قريباً.

ميديانا – وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى