أعلن معنا من خلال التواصل مع ميديانا
حوادث

وفاة طفلة سورية 5 سنوات في إسطنبول نتيجة خطأ طبي فادح

توفيت الطفلة السورية “لين الحسن” يوم الاثنين، في ولاية “إسطنبول” إثر خطأ طبي من قبل طبيبة سورية عند علاج الطفلة لتسوس أسنان.

وفي التفاصيل أحضر والد الطفلة لعيادة تدعى شام شريف من أجل معالجة تسوس الأسنان، كما تحدث ” توفيق الحسن” والد الطفلة من خلال مقطع فيديو نشره على فيسبوك جاء فيه

وتابع الأب أن الطبيبة “دارين طباخ” اقترحت أن تخدر الطفلة تخديراً عاماً تجنبا للآلام إلا أن الطفلة وبعد انتهاء العلاج لأسنانها لم تستيقظ من التخدير .

وعندما تم نقلها إلى المستشفى كانت متوفية .

و أثار ذلك النبأ موجة غضب واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي،مشيرين وجود تخدير عام للأطفال لمعالجة أسنانهم ولكن يقوم به طبيب مختص بالتخدير وفق العمر والوزن وتقدر الجرعة الملائمة .

اقرأ المزيد:عجزوا عن دفع الفدية…فأرسل الخاطفون جثة الطفلة في حقيبة

وعلق بعض المتابعون، أنه عندما داهمت الشرطة التركية العيادات الطبية الغير قانونية استاء بعض السوريين من هذا التصرف ووصفوه بمنع الأطباء من تحصيل لقمة عيشهم بتخصصاتهم كما اعتبره البعض عملا عنصريا.

اقرأ ذات صلة:رجل مسن يغتصب طفلة في الرقة

تناقلت مصادر محلية نبأ قيام أحد أصحاب البقاليات في حي “المحطة”، بمدينة الرقة بالاعتداء جنسياً على طفلة قاصر في الـ 12 من عمرها.

ووفق تلك المصادر، فإن المعتدي فر إلى مكان مجهول خوفاً من ردة فعل عائلة الطفلة، كما أكدت المصادر ذاتها إلى أن الفتاة تم نقلها إلى إحدى النقاط الطبية في حالة صحية سيئة، دون أي رد فعل من قبل “قوات سوريا الديمقراطية”قسد”، التي تقع المدينة تحت حكمها منذ العام 2017.

وتأتي تلك الحادثة المروعة بعد يومين فقط من العثور على جثمان فتاة في العمر نفسه ملقاة في حي “الدرعية“، بعد اختطافها لبضعة أيام من قبل مجموعة مجهولة طالبت عائلتها بفدية مالية مقدارها 15 ألف دولار، لكن العصابة الخاطفة قابلت عجز ذوي الفتاة عن دفع الفدية بقتل الطفلة ووضعها في حقيبة ورميها بالقرب من مسكن العائلة في الحي الواقع بالطرف الجنوبي من المدينة.

ميديانا – وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى