صحة

درجات حرارة الصيف وتأثيرها على مرضى كورونا

قال غورغي فيكولوف طبيب الأمراض المعدية وعالم المناعة الروسي أن تأثير الصيف وارتفاع درجات الحرارة على مرضى فيروس كورونا ضار وسيئ لصحتهم

ف بحسب ما قال تؤدي الحرارة المرتفعة إلى تقدم فيروس كورونا خاصةً لدى الأشخاص الذين يعانون من أمراض القلب والأوعية الدموية.  ولايملكون قدرة على تحمل الحرارة، وفوق ذلك يصابون بفيروس كورونا مما   يجعل وضعهم حرجاً.

وأضاف: “عندما يتعلق الأمر بأي عدوى جماعية أثناء الطقس الحار، إذا لم نأخذ في الاعتبار العدوى المعوية، فهناك عبء على القلب والأوعية الدموية والجهاز التنفسي، ولأن العديد من الروس يعانون من أمراض القلب والأوعية الدموية، فهذه أمراض شائعة جدًا. هؤلاء الأشخاص أكثر صعوبة في تحمل الحرارة، وقد تكون إصابتهم بفيروس كورونا أكثر صعوبة”.

اقرأ: نصائح صحية هامة بخصوص تناول لحم الأضحية

وتسبب درجات الحرارة المرتفعة إلى الجفاف و فقدان السوائل في الجسم، والذي، وفق قوله، يزيد من مخاطر التسمم وتكوين الجلطات الدموية.

اقرا المزيد: اختبار جديد للكشف عن مرض “السكر” دون ألم

وانهى غورغي فيكولوف حديثه “هذا خطير بشكل خاص في حالة فيروس كورونا. إذا لم يتم تجديد السوائل المفقودة، سيبدأ الجفاف، وهو أمر خطير على الأشخاص الضعفاء”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى