أعلن معنا من خلال التواصل مع ميديانا
اقتصاد

زلزال يضرب الليرة التركية إلى أين وصل سعر الصرف؟

خلال الساعات القليلة الماضية، ضرب زلزال الليرة التركية، مما جعلها تترنح بشكل كبير جداً، إذ أنها تارة تجدها مرتفعة وتارة منخفضة إلى أعلى مستوياتها.

حتى الآن لم تستقر الليرة التركية أمام سعر صرف العملات الأجنبية، ليصل سعر الصرف اليوم الإثنين، 7.921، أمام الدولار الواحد، فيما بلغ صرف اليورو 9.420، وفقاً لموقع  sa.investing المتخص بالأسعار العملات

 

في حين سجلت ليل أمس تراجعاً لأكثر من 17% مقابل الدولار، وذلك بعد قرار الرئيس رجب طيب أردوغان إقالة محافظ البنك المركزي.
وتشهد تركيا، اضطرابات سياسية، بعدما أقال “أردوغان” محافظ البنك المركزي “ناجي آقبال” من منصبه وعيّن مكانه نائبا سابقا من الحزب الحاكم.

زلزال

إضافة إلى انسحاب تركيا من اتفاقية اسطنبول، فيما أصدرت دائرة الاتصالات بالرئاسة التركية، مساء الأحد، بيانا قالت فيه: “المادة 80 من اتفاقية مجلس أوروبا لمنع ومكافحة العنف ضد المرأة تسمح لأي طرف بإلغائها بعد إبلاغ المجلس”.

وأشار البيان إلى أنه “تم التلاعب باتفاقية اسطنبول لمنع العنف ضد المرأة من قبل بعض الشرائح التي تسعى إلى تطبيع المثلية، والتي لا تنسجم مع القيم التركية”.

اقرأ:تحسن في الليرة التركية بعد رفع قيمة الفائدة

واكد البيان أن “تركيا ليس البلد الوحيد الذي لديه تحفظات على اتفاقية اسطنبول، وهناك بلدان لم تصادق عليها”.

اقرأ المزيد:اضراب جزئي تشهده أسواق دمشق

وأوضح البيان، أن تركيا ستواصل مكافحة العنف المنزلي وحماية المرأة حتى بعد أن انسحبت من الاتفاقية… أخدت تركيا خطوات ملموسة عديدة لدعم حقوق المرأة وتحسينها، وستقوم بإجراء إصلاحات من أجل مكافحة العنف ضد المرأة”.

وفي المقابل، صرح اليوم الإثنين “لطفي ألوان” وزير المالية التركي: سنواصل تنفيذ السياسات المالية اللازمة لدعم استقرار الأسعار بما يكمِّل السياسات النقدية والتزاماتنا تجاه آليات السوق الحرة ليست موضع نقاش على الإطلاق، وسنستمر في دعم نظام الصرف الحرّ بكل عزم

ميديانا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى