أعلن معنا من خلال التواصل مع ميديانا
اخبار

سقوط قتلى لقوات النظام السوري بهجوم داعش

لاتزال تتواصل هجمات تنظيم الدولة “داعش” على معاقل النظام السوري، وفي الأخص بالبادية السورية، حيث
استهدف التنظيم يوم أمس حاجز “التبني” مما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى .

وعقب الهجوم، استقدمت قوات النظام السوري، تعزيزات عسكرية لدعم الحاجز، إضافة لمساندة الطيران الحربي
الروسي للنظام السوري، الذي بدوه شن غارات مكثفة على أماكن تتمركز فيها عناصر التنظيم.

وبدوره نعت صفحات موالية للنظام السوري، مقتل أربعة ضباط كانوا قد قتلوا بهجوم تنظيم الدولة على حواجز النظام،
في البادية السورية.

قتلى النظام
ذكرت مصادر إعلام “محلية” أن الطيران الحربي الروسي، شّن اليوم الثلاثاء، أربعة غارات جوية على محيظ بلدة “الرصافة” في الرقة.

يشار إلى أن البادية السوري، تخضع تحت سيطرة النظام السوري، فيما تتواصل الهجمات من قبل مايسمى تنظيم الدولة “داعش” على أماكن متفرقة، وفي وقت سابق، فجّر انتحاري نفسه بسيارة مفخخة عند حاجز “البانوراما” قرب مدخل مدينة دير الزور

اقرأ هنا: الأمن السوري يعتقل عشرات الشباب بتهمة التعامل بالدولار

فيما قالت مصادر آخرى، أن الهجمات على الحاجز، أدت إلى 3 قتلى و16 جريح إثر هجوم استهدف نقاط حراسة لحقل نفطي، في بلدة “التبني” بريف ديرالزور الغربي.

اقرأ:سيدة سورية تنجب أربعة توائم في محافظة إدلب

وفي السياق، بلغ تعدد قتلى ضباط النظام السوري، خلال الأيام الأربعة الماضية، 4 ضباط، توزعوا على مناطق مختلفة في سوريا.

ميديانا – وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى