أعلن معنا من خلال التواصل مع ميديانا
عربي دولي

اعتقال أخ الملك عبدالله بعد محاولة انقلاب فاشلة

اعتقال أخ الملك عبدالله بعد محاولة انقلاب فاشلة، ألقت السلطات الأردنية القبض على ولي العهد السابق للمملكة الأمير” حمزة بن حسين” إضافة إلى 20 شخصا آخرين، اليوم السبت، وفق واشنطن بوست.

وكشفت الصحيفة أن الأمير “حمزة بن حسين” ،وهو الابن الأكبر للملك حسين الراحل من زوجته الأمريكية الملكة نور، تم وضعه تحت الإقامة الجبرية في قصره بعمان، بعد تحقيق معه بعد معلومات عن مخطط للإطاحة بأخيه غير الشقيق الملك عبد الله الثاني.

وتابعت الصحيفة أنه هذه الخطوة جاءت بعد ما وصفه مسؤولو القصر بكشف مؤامرة معقدة وبعيدة المدى تشتمل على الأقل أحد أفراد العائلة المالكة الأردنية وكذلك بعض زعماء القبائل وأعضاء في المؤسسة الأمنية في البلاد.

وأكد مسؤول في المخابرات، الذي تحدث للصحيفة شريطة لم تكشف عن هويته، ومن المتوقع حدوث اعتقالات أخرى ، موضحا الحساسية الأمنية المحيطة بالعملية.

وكان الأمير حمزة قد شغل منصب ولي عهد الأردن لمدة أربع سنوات قبل أن يتم تعين الابن الأكبر للملك عبد الله.

وأبلغ ضباط من الجيش الأردني الأمير حمزة باحتجازه، ووصلوا إلى قصره برفقة حراس، أثناء عملية الاعتقال للأشخاص الآخرين.

اقرأ:تركيا تعتقل 3 أشخاص بينهم سوريين يشتبه بانتمائهم لـ”داعش”

ولم تكشف تفاصيل عن مدى قرب المتآمرين من تنفيذ الخطة، أو ما الذي خططوا لفعله بالتفصيل .

ووصفت الخطة للإطاحة بالملك عبد الله بأنها ”منظمة تنظيماً جيداً“، وقال إن المتآمرين يمتلكون فيما يبدو ”علاقات خارجية“، دون ذكر أية تفاصيل.

اقرأ المزيد:خارجية أميركا : الضفة الغربية “أرض محتلة” من قبل إسرائيل

و من بين المعتقلين أيضا الشريف” حسن بن زيد” ، وهو أيضا فرد من العائلة المالكة، ورئيس الديوان الملكي الأسبق” باسم عوض الله”

ميدياناواشنطن بوست

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى