أعلن معنا من خلال التواصل مع ميديانا
عربي دولي

بعد سبع سنوات من الإغلاق.. فتح معبر حدودي بين الجزائر وليبيا

أعلنت الحكومة الجزائرية اليوم الجمعة، عن إعادة فتح المعبر الحدودي الدبداب- غدامس مع ليبيا، وذلك بهدف إعادة النشاط الاقتصادي والمبادلات التجارية، وذلك بعد مرور 7 سنوات على إغلاق الحدود بين البلدين.

ويأتي فتح المعبر بعد مراسلات بين رئيس الحكومة الجزائرية عبد العزيز جراد و السلطات الليبية بشأن فتح المعبر البري، أمام البضائع المصدرة من الجزائر الى ليبيا.

كماحثت الجزائر على تأطير الجانب الليبي للجانب الرقابي على المعبر من جهة الأراضي الليبية، و ذلك بهدف اتفاق جاري في المستقبل لتنفيذ مبادلات تجارية متوازنة بين البلدين.

كما تلقت الجهات الأمنية في محافظة اليزي الجزائرية اليوم توجيهات لإتمام كافة الإجراءات الأمنية بهدف استئناف حركة المعبر.

وسبق أن أعلنت الغرفة الجزائرية للتجارة و الصناعة، منذ أيام، أن فتح معبر الدبداب- غدامس سيخصص فقط للعمليات التجارية، بعد توفير الطرف الجزائري كافة الإمكانيات اللوجستية والإدارية اللازمة لتأمين عمليات التبادل.

اقرأ:تصريحات هامة للرئيس التركي “أردوغان” حول رفع القيود وفتح المطاعم

وكانت تقارير إخبارية قد تحدثت عن تخطيط السلطات الجزائرية لتدشين طريق سيارة بين البلدين، يمتد من محافظة واد سوف جنوب شرق الجزائر ويصل إلى مدينة غدامس ليبيا، عبر معبر الدبداب.

اقرأ المزيد:دعوات دولية لاستجواب دولة الإمارات في قضية احتجاز ابنة حاكم دبّي

وأغلقت الجزائر المعبر المشترك مع ليبيا في العام 2014، بسبب الوضع المضطرب مع جارتها المغاربية، وسمحت الأجهزة الأمنية بحركة عبور قليلة جدا للأشخاص عبر المعبر.

ميديانا – وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى