قضايا

في قضية “نايف النايف” المتهمون يعترفون عن أسباب الدوافع لقتله

أظهرت التحقيقات، الأولية في قضية مقتل الشاب السوري “نايف النايف” 19 عاماً، في منطقة بيرم باشا بمدينة إسطنبول، للمشتبه بهما الأفغاني (عبدالقاهر .ن) والمواطن التركي (عبدالقادر.ف) اللذين اتهما بعضهما بطعن المغدور والتحريض على قتله، أنها بغرض السرقة ولسيت بدوافع القتل.

لمتابعة آخر الأخبار اشترك بقناة التليغرام t.me/mdiaena

اعترفوا المهاجمون، خلال التحقيقات أنهم داهموا السكن الشبابي للاجئين السوريين بهدف السرقة فقط، وليس بهدف القتل، أو بدوافع العنصرية، وفقاً لصحيفة يني شفق التركية.

وعقب الحادثة، تمكنت الأجهزة الأمنية، بإلقاء القبض على 8 مشتبه بهم، وبعد أخذ إفادتهم تبين أنها جريمة سرقة، فأحالتهم إلى محكمة جالايان في إسطنبول.

وأوضحت التحقيقات أن المشتبه به الأفغاني المدعو (عبدالقاهر.ن) والمواطن التركي (عبدالقادر.ف) تعاطيا الخمور وشربا مشروباً كحولياً قبل الحادث، ثم حاولا ارتكاب عملية السرقة تحت تأثير الكحول.

وكانت معظم الصحف التركية، نشرت الحادثة على أنها جريمة عنصرية ضد اللاجئين السوريين، فيما قالت صحيفة سوزجو” أن الجريمة وقعت بدافع السرقة.

الجدير بالذكر، أن أصدقاء الشاب “نايف النايف” أكدوا أن مجموعة مسلحة من الأتراك بينهم أفغان قاموا باقتحام منزلهم بعد منتصف الليل وزعم بعضهم أنهم من رجال الشرطة، ثم دخلوا إلى غرفة المغدور وقاموا بطعنه في صدره، ثم غادروا دون أن يقوموا بسرقة أي شيء مطلقاً، وفقاً لموقع أورينت.

يشار إلى أن القضية ماتزال مفتوحة، والقضاء التركي، لم يصدر أمراً نهائياً حول مصير الجناة الثمانية.

المصدر: أورينت

تابعنا على أخبار غوغل

تابعنا على تويتر: ميديانا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى