أعلن معنا من خلال التواصل مع ميديانا
اخبار

قتيل من “الجيش الوطني” باشتباكات مع الوحدات الكردية شمالي حلب

أفادت مصادر محلية، بمقتل عنصر وجرح آخر من الجيش الوطني السوري المعارض، نتيجة الاشتباكات أمام الوحدات الكردية شمالي حلب، مساء أمس الثلاثاء.

اندلعت اشتباكات عنيفة بالاسلحة الثقيلة والخفيفة، بين عناصر من الجيش الوطني، وقوات سوريا الديمقراطية على محور كفر خاشر بريف حلب الشمالي، دون أي تغير في خارطة السيطرة، بالتزامن مع اشتباكات مماثلة في منبج.

وذكرت المصادر، أن الاشتباكات استمرت بين الطرفين لساعات تخللها قصف متبادل بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة، مشيرة إلى أن الجيش التركي قصف بالمدفعية الثقيلة مواقع تجمع الوحدات الكردية في تل رفعت ومطار منغ العسكري بريف المحافظة.

واندلعت اشتباكات أخرى، بين الطرفين على محور توخار صغير شمالي منبج، دون تغير خارطة السيطرة العسكرية أو معرفة خسائر الوحدات الكردية.

اقرأ أيضاً:النظام السوري يرفع الهدية السنوية لذوي القتلى والجرحى بأقل من 13 دولار

يشار إلى أن مناطق ريف حلب الواقعة تحت سيطرة الجيشين الوطني السوري والتركي، تشهد اشتباكات بين الحين والآخر، حيث يتم استخدام الأسلحة الخفيفة والمتوسطة، مع محاولات تسلل لقوات النظام والوحدات الكردية بهدف زعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة.

اقرأ المزيد:وزير الأوقاف: لن يكون هناك زواج مدني في سوريا

وتشهد المناطق التي يسيطر عليها “الجيش الوطني” تفجيرات شبه يومية، بسياراة مفخخة ودراجات نارية، في حين تتهم “أنقرة” الوحدات التركية، بالقيام بتلك الأعمال التي دائماً تخلف قتلى مدنيين.

ميديانا – راديو الكل

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى