أعلن معنا من خلال التواصل مع ميديانا
اخبار

قسد تفرض ضرائب جديدة على سكان شمال وشرق سوريا

أصدرت الإدارة الذاتية لشمال وشرق سورية قانوناً بجباية الضرائب لأول مرة منذ سيطرة مايعرف بقسد على المنطقة.

وأشارت الأخيرة إلى أن الضرائب سيتم جبايتها اعتباراً من تموز القادم، فيما أكد نشطاء أن هذه الضرائب، ستزيد من أعباء الأهالي وترفع حالة الغضب لدى السوريين.

ويتكون القانون الجديد من 92 مادة، وتم تقسيم الضرائب إلى مباشرة، من ابرزها ضريبة دخل الأفراد التي تم إعفاء العسكريين وقوى الأمن الداخلي وعوائل الشهداء والعاملبن في القطاع الزراعي منها، بينما تسري على أرباح الشركات، أما الضرائب غير المباشرة فتتضمن “ضريبة الإنفاق الكمالي وضريبة رسم أو طابع”.

وحول أسباب إصدار هذا القانون في الوقت الحالي وتبعاته على سكان شمال وشرق سورية، رأى محللون أن من أسبابها الضغوط المالية الكبيرة على الإدارة الذاتية كونها لا تزال تعطي النظام السوري وصولا آمنا للنفط والغاز بكميات كبيرة من دون أن يقوم الأخير بالسداد ما نجم عنه ضعف في مواردها، بجانب إبلاغ الولايات المتحدة للإدارة مؤخرا بأن التمويل من قبلهم لن يكون مستمراً وأن على الإدارة الذاتية تحسين إدارة مصادر تمويلها”.

اقرأ أيضاً:البابا فرنسيس يدعو المجتمع الدولي لإنهاء الحروب في الشرق الأوسط

واعتبر البعض أن هذه الضرائب لن تستمر نتيجة وجود مؤسسات تابعة لجهتين في نفس المنطقة، وهما مؤسسات الإدارة الذاتية والنظام”.

اقرأ:تواصل الاشتباكات لليوم الثالث على التوالي بين الفرقة الرابعة والمليشيات الإيرانية

وأكد محللون أن “من شأن فرض الضرائب في منطقة لا يزال سكانها يعانون من نتائج الحرب وبعضهم نازحون ومهجرون، زيادة الأعباء على الأهالي ورفع حالة الغضب لدى السوريين، وهو أمر مؤسف، لأن كافة الجهات المسيطرة تبحث عن مصادر تمويل من دون تقديم خدمات”.

ميديانا – وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى