أعلن معنا من خلال التواصل مع ميديانا
عربي دولي

لندن تطرد ثلاثة جواسيس صينيين امتحنوا صفة صحفيين

طردت المملكة المتحدة، ثلاثة جواسيس صينيين، كانوا قد عملوا في “بريطانيا” بصفة صحافيين خلال العام الماضي،
وفق ما ذكرت صحيفة ديلي تلغراف البريطانية.

ورجح المصدر، أن الثلاثة هم من رجال الاستخبارات التابعين لوزارة أمن الدولة الصينية.

ونقلت “تلفراف” عن مسؤول فضل عدم الكشف عن نفسه، أنه تم الكشف عن هوياتهم من جانب وكالة إم آي 5،
وأجبروا على العودة إلى الصين مذاك”. وإم آي 5 هي وكالة الاستخبارات الداخلية البريطانية.

وكان الثلاثة قد قالوا إنهم “يعملون لحساب ثلاث وسائل إعلام صينية مختلفة” بحسب المصدر الذي أضاف إنهم
وصلوا إلى البلاد خلال الأشهر الــ 12 الماضية.

وتعاني العلاقات البريطانية الصينية مزيدا من التوتر في وقت انتقدت بريطانيا لــ”بكين” على خلفية القمع في
هونغ كونغ وشينجيانغ، وحظرت معدات هواوي من شبكاتها الداخلية للجيل الخامس لمخاوف متعلقة بالأمن.

كما سحبت الهيئة الناظمة للاتصالات البريطانية ترخيص القناة العامة الصينية الناطقة بالانكليزية “سي جي تي إن”
لاعتبارها خاضعة لرقابة الحزب الشيوعي الصيني.

الصين وبريطانيا

وقالت الهيئة الناظمة إن حق البث منح أساساً لشركة “ستار تشاينا ميديا ليميتد” التي في واقع الأمر “لا تمارس
أي مسؤولية تحريرية على المحتوى الذي تبثه سي جي تي إن”.

اقرأ أيضاً:حظر الفيسبوك عقب الانقلاب العسكري في ميانمار

وأضافت أنه لم يكن ممكناً القبول بطلب نقل هذا الترخيص إلى الكيان الذي يتحكم فعلياً في القناة لأنها
“تخضع لرقابة الحزب الشيوعي الصيني”.

اقرأ:فظائع.. اغتصاب مسلمات الإيغور ومطالبات بتحقيق دولي

وأكدت الهيئة البريطانية (أوفكوم) أيضاً إنها ستطلق “قريباً” آلية لفرض عقوبات ضد القناة الحكومية الصينية
بسبب تغطيتها التي تعتبرها متحيزة وغير عادلة ومخالفة لاحترام الخصوصية.

ميديانا – وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى