اخبار

محلل عسكري: معركة إدلب قادمة لا محالة

أكد العميد فاتح حسون، القيادي السابق في المعارضة السورية المسلحة والمحلل العسكري، أن “معركة إدلب قادمة لا محالة، إن لم يكن في الوقت الحالي، فالمستقبل القريب سيشهدها حتما”.

لمتابعة آخر الأخبار اشترك بقناة #التليغرام t.me/mdiaena

ويواصل النظام السوري، المدعوم روسياً، ارسال تعزيزات كبيرة، على خطوط التماس مع فصائل المعارضة، في ريفي إدلب، وذلك وسط أنباء عن معركة، للسيطرة على جبل الزاوية وطريق حلب الدولي بشكل كامل.

وأضاف العميد: أن “روسيا تريد من إدلب ورقة ضغط مستمرة عند فتح أي ملف من الملفات المشتركة بينها وبين تركيا للاستثمار بهذه الورقة، وكذلك لخلق توازن بينها وبين الوجود الإيراني على أرض سورية، وتحديدا في إدلب”.

وتابع: إن تركيا تعتبر إدلب منطقة أمن قومي تمس أمنها بشكل مباشر، وأن أي عملية عسكرية قادمة ستأتي بموجات هجرة ولجوء جديدة، وهذا ما سيؤدي إلى ضغوطات داخلية على الحكومة التركية. وعلى ذلك فإن الأتراك يحاولون منع حدوث أي عملية عسكرية بأي طريقة”.

وأشار “حسون” إلى أن “الغرب، والولايات المتحدة على وجه التحديد، يساندون خيار بقاء الوضع على ما هو عليه، وهناك تراخ من قبل إدارة الرئيس جو بايدن، ليس في هذا الموقف فقط، وإنما حيال طموحات النظام والروس في إدلب عموما”.

اقرأ المزيد: إصابة 6 عناصر للنظام بـ”ضربات إسرائيلية” على ريف حمص

وشدد على أنه يتوجب على المعارضة التحرك لتحصيل موقف غربي وأميركي أكثر حزما في وجه النظام، خصوصا أن موقف الاتحاد الأوروبي أيضا بات باردا في الآونة الأخيرة، حسب رايه.

المصدر العربي الجديد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى