اخبار

مصر تؤيد التسوية السياسية السورية لتعيدها لمكانتها العربية

أعلنت الجمهورية العربية المصرية، أنها تؤيد التسوية السياسية السورية، من أجل أن تعيد مكانتها العربية في المنطقة.

نقل موقع “العربية” عن وزير الخارجية المصري “سامح شكري” الذي قال: إن بلاده تريد تسوية سياسية تعيد سوريا لمكانتها العربية.

وأردف “شكري” أثناء الاجتماع العادي لوزراء خارجية جامعة الدول العربية:”مر عقد على بداية الأزمة السورية، وما زال الشعب السوري الشقيق يرزح تحت وطأة هذه الأزمة التي تنال من أمنه واستقراره وتؤثر بشكل قاسٍ على مقدرات معيشته”.

اقرأ أيضاً: موسكو تتهم تركيا بعدم الالتزام باتفاق إدلب

أوضاف: “بتنا نشهد بكل أسى تبعات هذه الأزمة، وندرك بألم آثارها طويلة الأمد على الشعب السوري الشقيق وعلى مستقبله”.
واستطرد:”هذه الآثار والتبعات لن يمكن تجاوزها إلا من خلال التوصل إلى تسويات ومخارج سياسية وفقاً للمرجعيات الدولية بما يحفظ وحدة سوريا وسلامة أراضيها ومقدرات شعبها الشقيق، ويعجل بعودتها إلى أسرتها العربية وإلى المجتمع الدولي”.

اقرأ المزيد: محكمة فرنسية تثبت حكمها بسجن ” رفعت الأسد”

وخلال السنوات القليلة الماضية، لعبت عدة دول عربية دوراً مفصلياً، في تكريس “بشار الأسد” رئيساً للبلاد، لعودة النظام إلى مقعدها في “جامعة الدول العربية” على الرغم من المجـ.ـازر والدمار والقـ.ـتل التي تسبب بها نظامه المـ.ـدعوم من روسيا وإيران وحزب الله اللبناني، وبعض الدول.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى