عربي دولي

مقتـ.ـل وزير روسـ.ـي خلال محاولته إنقاذ مصور

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الأربعاء، عن مقتل وزير الحالات الطارئة الروسي “يفغيني زينيتشيف”، وهو عنصر
سابق في الحماية الشخصية للرئيس “فلاديمير بوتين”، وذلك أثناء محاولته شخص خلال التدريبات في القطب الشمالي.

ذكرت الوزارة لوكالة “تاس” إن الوزير البالغ من العمر 55 عاماً “توفي بشكل مأسوي خلال تدريبات مشتركة بين الوزارات في
نوريلسك لحماية المنطقة القطبية الشمالية فيما كان يحاول إنقاذ حياة شخص”.

قالت مارغريتا سيمونيان، رئيسة تحرير قناة “آر تي” التلفزيونية الموالية للكرملين في منشور على قناتها في منصة تيلغرام إن زينيتشيف “كان على حافة منحدر مع مصور فيديو انزلق وسقط في المحيط”. وأضافت “لم يتسن لأحد الوقت لإدراك ماذا حصل عندما اندفع زينيتشيف نحو المحيط بعد سقوط الرجل واصطدم بالصخور” مشيرة إلى أن المصور لقي مصرعه كذلك.

أوضحت القناة في رسائل نُشرت لاحقاً على تيلغرام أن فريقها لم يشهد الواقعة بل كان ضمن مجموعة من الصحفيين
الذين يغطون التدريبات الجارية وتابعوا الوزير في وقت سابق.

أشار نائب الوزير أندريه غوروفيتش إلى أن الوزير “لم يتردد للحظة في التصرف، ليس كوزير، ولكن كرجل عادي، كمنقذ
قام بعمل بطولي”.

اقرأ: مقــ.ـتل شخـ.ـصين جراء انفجـ.ـار الحق الضرر في 24 شقة بـ “موسكو”

نقلت وكالات روسية عن وزارة الحالات الطارئة أن الضحية الثانية هي ألكسندر ملنيك، وهو كاتب سيناريو ومخرج
روسي يبلغ من العمر 63 عاماً.

اقرأ المزيد: الخوف يخيم على عائلات الفلسطينيين الستة الفارين من السجن الإسرائيلي

وأعرب  الرئيس بوتين عن خالص تعازيه” لعائلة يفغيني زينيتشيف عقب “مصرعه المأساوي”، مضيفا أن الرئيس وزينيتشيف “كانت تربطهما عدة سنوات من العمل المشترك”، وفقاً للكرملين .

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى