أعلن معنا
اخبار

مقتل قائد ميليشيا “باقر الإيرانية” طعناً على يد امرأة

تناقلت شبكات إعلامية عن إقدام إحدى النساء يوم أمس الثلاثاء على قتل قائد إحدى أهم الميليشيات الإيرانية
في مدينة حلب.

وتحدثت مصادر محلية أن امرأة قتلت قائد ميليشيا “لواء الباقر” الإيرانية المدعو “خالد الحسن” والملقب
بـ”حجي باقر” في مدينة حلب.

وأكدت المصادر، توجيه المرأة عدة طعنات باستخدام سكين لـ “حجي باقر” وأردته قتيلًا.

وأشارت تلك المصادر أن الميليشيات الإيرانية وقوات النظام لاحقت المرأة واستطاعت إلقاء القبض عليها وتم اقتيادها
إلى جهة مجهولة، دون معرفة مصيرها حتى الآن.

وفي السياق ذاته شهد حي “المرجة” في مدينة حلب استنفارًا أمنيا واسعا من قِبل ميليشيات النظام وإيران وسط
إطلاق نار كثيف.

اقرأ أيضاً:العثور على 7 جثث مجهولة الهوية داخل بئر بريف حماة

تجدر الإشارة إلى أن الميليشيات الإيرانية ارتكبت جرائم قتل عديدة واغتصاب وانتهاكات بحق المدنيين في مناطق سيطرة النظام السوري مما جعلها عرضة لاستهدفات الأهالي هناك والعمل الدائم للانتقام منهم .

اقرأ ذات صلة:هدم “مقهى الحجاز” التراثي يثير غضب السوريين

أثارت عمليات الهدم لمقى “الحجاز” التراثي التي وسط العاصمة دمشق، غضباً عارماً لدى السوريين على منصات التواصل الاجتماعي، خاصة أنه ذكريات جميلة في وجدانهم.

صرح المدير العام للمؤسسة العامة للخط الحديدي الحجازي حسنين محمد علي، إن “شركة الحجاز للاستثمار بدأت تنفيذ مشروع سياحي يشمل فندق خمسة نجوم على أرض العقار”، وفقًا لما نقله تلفزيون “الخبر” الموالي.

ميديانا – وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى