أعلن معنا من خلال التواصل مع ميديانا
اخبار

هدم “مقهى الحجاز” التراثي يثير غضب السوريين

أثارت عمليات الهدم لمقى “الحجاز” التراثي التي وسط العاصمة دمشق، غضباً عارماً لدى السوريين على منصات التواصل الاجتماعي، خاصة أنه ذكريات جميلة في وجدانهم.

صرح المدير العام للمؤسسة العامة للخط الحديدي الحجازي حسنين محمد علي، إن “شركة الحجاز للاستثمار بدأت تنفيذ مشروع سياحي يشمل فندق خمسة نجوم على أرض العقار”، وفقًا لما نقله تلفزيون “الخبر” الموالي.

وقال “علي” تبلغ مدة عقد الاستثمار ثلاث سنوات يتضمن فندق خمسة نجوم مكونًا من 12 طابقًا، ومجمعًا تجاريًا ومطعمًا وأربعة طوابق تحت الأرض.

مقهى الحجاز

وأشار إلى أن موقع المشروع يعتبر أحد أهم المواقع الحيوية وسط دمشق، بالقرب من ساحة “المرجة” وسوق “الحميدية” وقلعة “دمشق” والجامع “الأموي”، ويطل على شارعي “النصر” و”خالد بن الوليد”.

ووصلت تكلفة المشروع المؤلف من فندق خمسة نجوم ومجمع تجاري على العقار (748) في منطقة الحجاز، تزيد على 25 مليار ليرة سورية بالحد الأدنى.
وأضاف العام للمؤسسة العامة للخط الحديدي الحجازي: “رسا على الشركة بدل الاستثمار بقيمة مليار و600 مليون يتزايد كل 3 سنوات بنسبة 5٪ ثم يصبح بدل الاستثمار وسطياً مليارين و300 مليون”.

اقرأ أيضاً:أمريكي قتل ثلاثة أشخاص وطهى قلب أحدهم مع البطاطا

وتصل “مدة الاستثمار 45 عاما والشركة المسؤولة ستنفذ المشروع على مبدأ (BOT) أي ستمول وتنفذ المشروع لإقامة فندق 5 نجوم والكلفة الإجمالية بحدود 30 مليارا”.

اقرأ:شجار بين سوريين بالعصي والسكاكين يخلف سبعة جرحى

ويعد مقهى الحجاز أحد أشهر المقاهي السورية، ومن أقدم الأماكن الشعبية في دمشق التي شكّلت مأوى لذكريات السوريين ومحطة لانتظار المسافرين، يتحول اليوم إلى هدف لصفقات النظام التجارية، مما أثار استياء السوريين، واعتبروا أنه يُفقد دمشق معالمها التاريخية وهويتها العمرانية.

ميديانا – مصادر محلية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى