تريند

هاشتاغ “أبي قتلني” يجتاح مواقع السودان

هاشتاغ “أبي قتلني” يجتاح مواقع السودان، اجتاحت موجة غضب مواقع التواصل الاجتماعي في السودان بعد سماعهم جريمة مقتل طفلة
رمياً بالرصاص على يد والدها في منطقة أم درمان التابعة لولاية الخرطوم.

كما تصدر هاشتاج “أبوي قتلني”المواقع في السودان، وسط دعوات لمحاسبة الأب القاتل، دون ورود أي تعليق
أو تصريح رسمي من السلطات الأمنية حول القضية.

وقُتلت الطفلة سماح البالغة من العمر (13) عاما على يد والدها بعدما طلبت منه بنقلها من مدرسة حكومية إلى إحدى المدارس الخاصة كي تكون برفقة زميلاتها اللواتي انتقلن إليها.

وووفق شهادة أحد جيران الطفلة، فقد تم دفنها دون تشريح الجثة بناء على طلب من أسرتها.

ووفق المعلومات فإن الطفلة الضحية احتجاجا على رفض والدها، تركت المدرسة وبقيت في البيت في محاولة للضغط عليه لتغيير رأيه ونقلها إلى المدرسة الخاصة، إلا أنه لم يفعل

وبعد مضي أسبوع ووفق شهود عيان خرجت سماح وهي طالبة بالصف الثاني المتوسط، للقاء زميلاتها دون معرفة والدها بذلك.

اقرأ:ماركت (بيم BİM) تخلي مسؤوليتها عن الرابط المتداول بشأن الهدايا

وعندما علم الأب ذهب إلى منزل إحدى صديقاتها واعتدى على ابنته بالضرب المبرح، ما أدى إلى إصابتها بكسر في إحدى قدميها، قبل أن يعود بها إلى البيت ويطلق عليها النار فيرديها قتيلة.

اقرأ المزيد:قناة الجزيرة تناقض نفسها.. هاجمت السعداوي بالعربي.. ومدحتها بالإنجليزي

فعلى مدى أكثر من عقد من الزمان، تهرب مرتكبو الجرائم بموجب القانون الدولي من العدالة.

ميديانا 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى