عربي دولي

موسكو تبدي تفاؤلها في الاتفاق النووي الإيراني

قالت روسيا يوم الجمعة إنها متفائلة بشأن “التقدم” المحرز في المفاوضات لاستعادة الاتفاق النووي التاريخي لعام 2015 بين إيران والعديد من القوى العالمية.

لمتابعة آخر الأخبار اشترك بقناة التليغرام t.me/mdiaena

وفي مؤتمر صحفي قال وزير الخارجية سيرجي لافروف: إنه “متفائل” بشأن اتجاه المحادثات.

وأضاف لافروف “هناك تقدم حقيقي. في المقام الأول بين إيران والولايات المتحدة – لفهم مخاوف محددة وكيف يمكن أخذ هذه المخاوف في الاعتبار في مجموعة الوثائق العامة”.

عرض اتفاق 2015 بين إيران والقوى العالمية – الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا والصين وألمانيا – على طهران تخفيف العقوبات المشددة مقابل قيود على برنامجها النووي.

لكن الانسحاب الأمريكي أحادي الجانب من الاتفاقية في عام 2018 في عهد الرئيس السابق دونالد ترامب دفع طهران إلى التراجع عن التزاماتها.

وبدأت المحادثات لاستعادة الاتفاق العام الماضي لكنها توقفت في يونيو حزيران عندما انتخبت إيران الرئيس المحافظ للغاية إبراهيم رئيسي. ومن ثم استؤنفت في نوفمبر.

فيما قالن فرنسا هذا الأسبوع إن المناقشات كانت “بطيئة للغاية” وحذرت الولايات المتحدة من أنه لم يتبق سوى “أسابيع قليلة” لإنقاذ الاتفاق.

تابعنا على أخبار غوغل

تابعنا على تويتر: ميديانا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى