اخبار

نجاح أبناء مسؤولي “الإدارة الذاتية” بمدارس النظام يثير سخط المدنيين

كشفت نتائج الدراسة الإعدادية في مدارس النظام السوري التي صدرت أمس عن أسماء أبناء مسؤولي الإدارة الذاتية، الأمر الذي أثار الجدل بمناطق الأخيرة شمال شرقي سوريا، لجهة منع السكان من إرسال أبنائهم إلى مدارس النظام وتدريس أولاد المسؤولين لدى النظام.

وأفاد موقع روسيا اليوم إن “نتائج الامتحانات كشفت أن غالبية مسؤولي الإدارة الذاتية والذين أصدروا قرارات تمنع الأهالي من أبنائهم إلى المدارس الحكومية السورية، قاموا بأرسال أولادهم إلى المدارس ذاتها، حيث أجروا الامتحانات الرسمية”.

ولفت أن ضمن هؤلاء المسؤولين، “مصطفى لالي” المتحدث السابق باسم “قوات سوريا الديموقراطية”، و”إبراهيم قفطان” رئيس “حزب سوريا المستقيل”، و”صالح علي” رئيس دائرة الامتحانات في مناهج “الإدارة الذاتية”، و”أنور مسلم” رئيس حزب الاتحاد الديمقراطي.

اقرأ: عائلة سورية تستعد لمغادرة “مخيم الهول” باتجاه الرقة

وأفاد الموقع نقلا عن عضو الهيئة القيادية في المجلس الكردي “سليمان أوسو” في منشور من خلال “فيسبوك”، إنه يبارك للناجحين “رغم الإرهاب الذي مورس ضدهم”، كما هنأ أبناء قيادات PYD الذين حصلوا على درجات عالية في منهاج النظام، وطالب القيادات بتقديم اعتذار رسمي للمدرسين الذين تم اعتقالهم من الدرباسية إلى عامودا ومعبدة وديريك وتعويضهم ماديا بسبب الضرر المادي والمعنوي الذي لحق بهم.

اقرأ المزيد: ارتفاع نسبة الشبان العازفين عن الزواج بشكل كبير في سوريا

وكانت “الإدارة الذاتية” أصدرت في 29 نوفمبر 2018، قرارا يمنع أبناء موظفي ومسؤولي الإدارة من الالتحاق بالمدارس التابعة لحكومة النظام السوري بعد أن فرضت في العام 2015 مناهجها باللغة الكردية، وأجبرت الأهالي على إرسال أولادهم إلى مدارسها.

ميديانا – وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى