أعلن معنا من خلال التواصل مع ميديانا
اقتصاد

هل تستطيع قطر إنقاذ الجنيه المصري الذي يشهد أسوأ سلسلة هبوط

يساءل المصريون بعد أن تدني سعر صرف الجنيه مقابل الدولار إلى مستوى تاريخي، هل تستطيع الدولة الشقيقة “قطر” بإنقاذ العملة المحلية.

لمتابعة آخر الأخبار اشترك بقناة التليغرام t.me/mdiaena

وتأتي هذه التساؤلات في وقت سجل فيه الجنيه المصري 11 أسبوعاً من الخسائر في السوق الخارجية، وهي أسوأ سلسلة هبوط متتالية للعملة المصرية منذ ما يقرب من 10 سنوات.

سجل سعر صرف الدولار أمام الجنيه المصري “24.39”، وذلك بحسب البنك الأهلي أمس الخميس.

كشفت مصادر إعلام مصرية، أن صندوق الثروة السيادي القطري، قام بإيداع مبلغ مليار دولار أمريكي لدى البنك المركزي المصري.

واعتبر “هاني جنينه” الخبير الاقتصادي” إن إيداع “قطر” مليار دولار لدى المركزي المصري، أنه استثمار بسيط بالمقارنة مع احتياجات مصر.

اقرأ المزيد: نظرة سريعة على سعر الدولار وبعض العملات أمام الليرة التركية

ونوه الخبير لكن هذا “الإيداع” جاء في الوقت المناسب في الوقت الذي يشهد فيه الجنيه المصري هبوطاً غير مسبوقاً من قبل أمام الدولار الأمريكي الذي ينشط في الوقت الذي يشهد العالم تضخماً كبيراً في ظل الازمة الاقتصادية العالمية.

وأضاف “جنينه” إن هذا الإيداع يعد هامشاً بسيطاً من احتياجات “مصر” الشهرية أمام الدولار الأمريكي.

وأشار الخبير إلى أن إيداع قطر لمبلغ مليار دولار لا يؤثر على سعر الدولار خلال الفترة المقبلة نظراً لحجم المبلغ الغير كافي لاحتياطات مصر.

ورجح الخبير أن يستقر الجنيه المصري أمام الدولار الأمريكي مع بداية العام المقبل، منوهاً إلى أن هذه الفترة لا توجد مؤشرات على استقرار سعر الصرف، وفقاً لموقع المصري اليوم.

ومن جانب آخر، نوه مؤشرات الوكالة الأمريكية إلى أن السندات المصرية فقدت حوالي 2 بالمئة هذا الشهر، ما يجعلها الأسوأ أداءً في الأسواق الناشئة.

يمكنكم متابعة آخر الأخبار من خلال “تويتر”: ميديانا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى