أعلن معنا من خلال التواصل مع ميديانا
عربي دولي

وزير الخارجية السعودي يشكف موقف بلاده بشأن بشار الأسد

كشف وزير الخارجية السعودي “فيصل بن فرحان” موقف بلاده بشأن العلاقة مع رئيس النظام السوري “بشار الأسد” وحول الأزمة السورية.

وفي حديث مع قناة CNN الامريكية، بثت يوم أمس الأحد، بيّن “بن فرحان” موقف الرياض بخصوص الأزمة السورية وتمسك بشار الأسد بالسلطة، على الرغم من حجم الدمار والخراب الذي طال البلاد طيلة عشر سنوات.

وقال إن بلاده لازالت تشدد على اتخاذ الأسد خطوات عاجلة لإيقاف الحرب وإيجاد حل سياسي باعتبار الحل السبيل الوحيد لإنقاذ البلد.

فيصل بن فرحان
فيصل بن فرحان

وأضاف “بن فرحان” أن بلاده تدعم الخطط التي ترعاها الأمم المتحدة وتشارك فيها المعارضة السورية والنظام، لافتا إلى أن الجميع بحاجة إلى استقرار سورية وهذا يتطلب حلا وسطيا من قبل الحكومة السورية أولا.
وأشار في حديثه إلى أن النظام السوري والمعارضة بحاجة إلى العمل سويا وتظافر الجهود والمضي قدما نحو الحل، مشيرا إلى ان السعودية ستظل تدعم كل جهود الأمم المتحدة.

اقرأ المزيد:الاتحاد الأفريقي يتوسط لحل أزمة “سد النهضة”

وأعرب وزير الخارجية السعودي، عن أمل بلاده بأن يتخذ نظام الأسد الخطوات المناسبة لإيجاد حل سياسي، مشدداً على أن هذا هو السبيل الوحيد للتقدم في سوريا.

اقرأ:أوكرانيا تجري مناورات عسكرية مع “الناتو” تنذر بتصعيد خطير من قبل روسيا

وحول العقوبات الأمريكية بخصوص “قانون قيصر” الخاص بتطبيق العقوبات اقتصادية على سوريا، أكد “بن فرحان” إن إجراء العقوبات يعكس الموقف الأمريكي من القضية السورية، مشددة مع ذلك على ضرورة التركيز على إيجاد حل سياسي للأزمة السورية.

يشار إلى أن دول الخليج ومن بينهم دولة الإمارات العربية، عاودت إلى تصحيح العلاقات مع رأس النظام السوري، كما أنها دعمتها في عدة مناسبات وأبرزها دعم الاقتصاد السوري بملايين الدولارات.

ميديانا – وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى