أعلن معنا
اقتصاد

وسط انهيار الليرة السورية.. أوضاع اقتصادية متردية

سجلت الليرة السورية، اليوم الأحد، تراجعاً تاريخياً متدنياً، مقابل الدولار في العاصمة السورية دمشق.

حيث سجل أدنى سعر سابق لليرة، في تاريخ 8 حزيران/يونيو من عام 2020، حينما سجل الدولار بدمشق 3180 ليرة مبيع.

وتراجع سعر صرف الليرة هذا الرقم، هبوطاً، عقب طرح ورقة الـ 5000 ليرة سورية، في 24 كانون الثاني السابق.

وبحول الساعة 2:30 ظهر اليوم الأحد، وبالنظر إلى إغلاق السبت، ارتفع “الدولار”، 60 ليرة جديدة، ليترواح ما بين 3180 ليرة شراءً، و3200 ليرة مبيعاً.

وتبع ذلك ارتفاع “الدولار في حلب”، 60 ليرة أيضاً، ليصبح ما بين 3170 ليرة شراءً، و3190 ليرة مبيعاً.

وارتفع سعر صرف الليرة التركية مقابل الليرة السورية في إدلب إلى ما بين 440 ليرة سورية شراءً، و450 ليرة سورية مبيعاً

كما انهارت الليرة السورية أمام اليورو الأوروبي والريال السعودي والدينار الكويتي والدرهم الإماراتي.

الليرة-السورية

اقرأ: الكارثة الاقتصادية تجبر لبنان على رفع سعر الخبز المدعوم

وخلاف ذلك، زاد سعر الليرة مقابل الجنيه الإسترليني، في السوق السوداء.

ويأتي انهيار الليرة السورية وسط معاناة كارثية اللبلاد من اقتصاد متردي.

اقرأ:العراقيون يتصدرون قائمة مبيعات العقارات التركية للأجانب

حيث وصلت خسائر الاقتصاد السوري منذ عام 2011 وحتى بداية عام 2020 الفائت، 530 مليار دولار، وهو ما يساوي 9.7 ضعف الناتج المحلي الإجمالي لعام 2010 بالأرقام الثابتة.

ميديانا – وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى