أعلن معنا من خلال التواصل مع ميديانا
حوادث

وفاة الشاب السوري “فادي مدريوني” بعد إنقاذه لطفل من حريق في الجزائر

يأبى الموت إلا أن يلاحق السوريين بمختلف أشكاله أينما حلوا وارتحلوا، هذه المرة من الجزائر حيث اختطف
الموت الشاب السوري ابن مدينة دمشق.. “فادي مدريوني “البالغ من العمر 26 عاما والوحيد لأهله

لجأ “فادي مدروني من مدينة دمشق بعد اندلاع الحرب السورية، وكان عاملا بسيطامقيما في ولاية وهران يسكن
في غرفة متواضعة بحي شعبي.

أحد الجيران مقابل غرفته انفجرت عندهم جرة الغاز واندلعت النيران في المنزل فهرب كل من في البيت.

الشاب السوري سمع الأصوات تعلو من المنزل المجاور فخرج مسرعاً من غرفته وسمع الجيران ينادون بفزع
داخل البيت المشتعل طفل عمره سنتين ولا يستطيع أحد أن يدخل ليخرجه من وسط الحريق.

اقرأ المزيد: تفاصيل جديدة حول مقتل الفنانة “رائفة الرز”

وبدون أي تردد دخل الشاب فادي في وسط الحريق والدخان الكثيف والانفجارات، ليبحث عن الطفل وبعد دقائق وجد الطفل وأخرجه وأنقذ حياته وسط اندهاش الجميع لنخوة وشهامة هذا الشاب .. لكن للأسف الشاب فادي يعاني من مرض الربو ومصاب بضيق في التنفس، بعد قليل جاءت الحماية المدنية وتم إسعافه وقبل أن يصل إلى المشفى وافته المنية.

ذات صلة:خدعها عشيقها ..وعندما قتل زوجها انتقمت منه

خدعها عشيقها ..وعندما قتل زوجها انتقمت منه ، هزت جريمة مروعة محافظة الجيزة المصرية، حيث اتفق رجل مع امرأة بحيث يقتل كل منهما زوجه حتى يتمكنا من الزواج.

وفي تفاصيل الجريمة، أقدمت المرأة على قتل زوجها بالفعل، إلا أن العشيق أخلّ بالاتفاق ”الإجرامي“ وتهرب ولم يقتل زوجته، وهو ما أثار جنون المرأة التي انتقمت من عشيقها من خلال قتل زوجته.

ميديانا – Mediana

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى