أعلن معنا من خلال التواصل مع ميديانا
قضايا

رجل تركي يستضيف سوري كبير في السن بعد أن طرده أولاده الـ 6

6 أشقاء سوريين يرمون بوالدهم المريض بالشارع ويستضيفه رجل غريب

في تصرف غابت به شتى أشكال الرحمة، تجرد 6 أشقاء سوريين من الإنسانية وألقوا بوالدهم المصاب
بسرطان الكولون على قارعة الطريق في ولاية أضنة التركية.

ليجد الرجل المسكين البالغ من العمر 60 عاماً نفسه وحيدا على أحد أرصفة الشوارع إلى أن استضافه أحد المواطنين
الأتراك في منزله وتكفل بالعناية به.

وكان الرجل السوري “عقل الشهداء” قد لجأ إلى ولاية أضنة قبل 8 أشهر قادماً من مدينة حماة، للبقاء مع أولاده الـ 6
وبدأ بتلقي العلاج في مستشفى هاتاي الحكومي.

اقرأ المزيد:اعتقال شاب ردّد عبارات مؤيدة لتنظيم داعش داخل الحرم المكي

ووفق شهود عيان قدم أحد أولاده قبل ثلاثة أيام إلى حي باشاك في منطقة يريغير في أضنة التركية وترك والده في
إحدى الطرق قائلاً: ” لم يعد بوسعنا الاعتناء بك”.

رأى المواطن التركي” أحمد طاش” الأب المريض في تلك الحالة فاستضافه في منزله وقدم له الرعاية الطبية، وناشد
الجهات المعنية لمساعدته على العناية بهذا الرجل المسكين.

اقرأ:النظام السوري يجدّد لوائح قائمة المصنفين على الإرهاب لديه

وتحدث طاش لإحدى الصحف التركية أن الأب “عقيل الشهداء” ينبغي عليه الذهاب إلى أنطاكيا ثلاثة مرات في الشهر
لمتابعة وضعه الصحي وإكمال علاجه في المستشفى الحكومي التابع للولاية.

وقال: ذهبت برفقة العم إلى أنطاكيا لإجراء معاينة له وحالته الصحية صعبة للغاية ويحتاج للذهاب إلى أنطاكيا ثلاث مرات
في الشهر أرجو من الجهات المعنية مساعدتي في هذا الأمر، والله المستعان.

وتابع أدعو الله أن يعينني لمساعدة العم بتلقي علاجه والعناية به، وأناشد المعنيين بالأمر ووزارة الصحة التركية بتقديم
العون لهذا الرجل المسكين.

ميديانا-وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى