أعلن معنا من خلال التواصل مع ميديانا
وباء

تضارب في التوصيات بخصوص إعطاء لقاح “أسترازينيكا”

تضاربت التوصيات في عدة دولة أوروبية، بخصوص إمكانية إعطاء لقاح “أسترازينيكا” المضاد لفيروس كورونا المستجدّ.

أوصت الوكالة الأوروبية للأدوية، والسلطات الصحية في “بريطانيا” بإعطاء لقاح “أسترازينيكا” ممن تتراوح أعمارهم بين 18 و29 عاماً، على أن يتم عرض بدائل للقاح أسترازينيكا لمن هم دون 30 عاماً.

بينما حصرت إسبانيا على إعطاء اللقاح لمن هم فوق 60 عاما، وذلك بعد ظهور أدلة تعزز أن اللقاح قد يكون مرتبطا بجلطات دموية نادرة.

قالت وزيرة الصحة الإسبانية، “كارولين دارياس”، الأربعاء، في مؤتمر صحفي، إن بلادها ستواصل “إعطاء لقاح أسترازينيكا، لكن بدءا من سن 60”.

فيروس كورونا

وتأتي التوصيات بالتزامن مع تأكيدات متكررة من الهيئات الناظمة للأدوية في بريطانيا والاتحاد الأوروبي بأن فوائد اللقاح لا تزال تفوق مخاطره بالنسبة لمعظم الناس، رغم أن وكالة الأدوية الأوروبية قالت إنها عثرت على “رابط محتمل” ما بين اللقاح وحالات التجلط النادرة.

اقرأ المزيد:بريطانيا تعلن عن عدد المتوفين بجلطات بعد تلقيهم لقاح أسترازينيكا

وبدوره قال “جوناثان فان-تام” المسؤول الصحي في بريطانيا، إن التوصيات الأخيرة تعتبر “تصحيحا للمسار، ولا يوجد شك بشأن ذلك”.

وأكدت الوكالة الأوروبية للأدوية إن حدوث الجلطات كآثار جانبية للقاح أمر “نادر جدا”.

ويعمل الخبراء على مراجعة البيانات التي تعود لعشرات الحالات في أوروبا وبريطانيا، حيث تلقى نحو 25 مليون شخص لقاح أسترازينيكا.

اقرأ:وكالة الأدوية الأوروبية تؤكد وجود صلة بين لقاح أسترازينيكا وجلطات الدم

وذكرت أسترازينيكا أنها تلقت طلبا من الجهات المنظمة في أوروبا وبريطانيا ينص على أن يتم تحديث الملصقات المثبتة على اللقاح لتظهر تحذيرا من “الآثار الجانبية المحتملة النادرة للغاية”.

ميديانا – وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى