أعلن معنا من خلال التواصل مع ميديانا
عربي دولي

أميركا تجدّد رغبتها باستغناء تركيا عن صواريخ إس-400 الروسية

كشفت إدارة الرئيس الأمريكي “جو بايدن” يوم أمس الجمعة، عن رغبتها في تخلي تركيا عن صواريخ إس-400 الروسية، لتسير بذلك الموقف على نهج إدارة الرئيس السابق” دونالد ترامب” .

وأعلن المتحدث باسم البنتاغون “جون كيربي” إن ”موقفنا لم يتغير“، وأضاف ”نحث تركيا على التخلي عن نظام إس-400“.

وسبق للولايات المتحدة الأمريكية أن منعت إصدار تراخيص لتصدير أسلحة إلى الوكالة الحكومية التركية المسؤولة عن المقتنيات العسكرية وذلك عقاباً لتركيا بسبب استحواذها على منظومة الصواريخ الروسية. وارتكزت في قرارها ذلك إلى قانون أقره الكونغرس الأمريكي سنة 2017 ”لمواجهة خصوم الولايات المتحدة باستخدام العقوبات“.

 إس-400

وأضاف كيربي ”تركيا حليف قديم وعضو له اعتبار في حلف شمال الأطلسي، إلا أن قرار انقرة شراء صواريخ إس-400 لا يتطابق مع التزامات الأخيرة كحليف لأميركا وحلف شمال الأطلسي“.

وأردف ”استطاعت تركيا الحصول على العديد من الفرص في السنوات العشر الأخيرة لشراء نظام باتريوت الدفاعي من الولايات المتحدة الأمريكية ، إلا أنها اتجهت إلى شراء إس-400 من روسيا الذي بدوره يقويها ويكسبها النفوذ وإمكانية التأثير.

اقرأ: بايدن.. ينهي دعم الحرب في اليمن وإيقاف مبيعات الأسلحة للتحالف

وبدورها توضح تركيا أن اختيارها الصواريخ الروسية جاء بعد عدم التوصل إلى اتفاق مع واشنطن لشراء نظام باتريوت الأمريكي الحديث جداً.

اقرأ هنا:لندن تطرد ثلاثة جواسيس صينيين امتحنوا صفة صحفيين

من جهة أخرى علقت الولايات المتحدة في وقت سابق مساهمة تركيا في برنامج إنتاج الطائرة الحربية الأمريكية المتطورة ”إف-35″، مبررة ذلك أن صواريخ إس-400 قد تسهم في انتهاك أسرارها التكنولوجية.

ميديانا- وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى