أعلن معنا من خلال التواصل مع ميديانا
اخبار

توقيع اتفاقية مشتركة بين جامعتي دمشق وأهل البيت الإيرانية

في إطار استمرار بسط النفوذ الإيراني وقّعت جامعتا أهل البيت الإيرانية ودمشق اتفاقيةً، قالت عنها حكومة النظام السوري إنّ هدفها تعزيز علاقات التعاون العلمي والأكاديمي المشترك.

وصرحت وكالة سانا الرسمية يوم الإثنين، أنّ الاتفاقية تنص على تشجيع التبادل الطلابي بين الطرفين.

كما تتضمن مساهمة الجامعتين في “إحداث الأقسام الدراسية المطلوبة من الطرفين، وطرح دورات دراسية مشتركة وإصدار شهادات تخرج مشتركة عقب إقرار مجلسي التعليم العالي هذه الشهادات”.

وسوف تقوم الجامعتين بتعيين لجنة مشتركة لتنظيم واقتراح البرامج والأحكام التنفيذية والتنسيق ومتابعة الأمور، والإشراف على تنفيذ الاتفاقية بحيث سوف تظل سارية المفعول لمدة خمس سنوات ومن الممكن تجديدها.

وتعمل إيران من خلال تلك المشاريع التغلغل في سوريا من بوابة العلم والتعليم، عن طريق إنشاء جامعات ومدارس تؤكد تقارير أنّ هدفها “تصدير فكر الخميني ودسه بالشباب السوري المتعلم

اقرأ المزيد:مقتل قائد ميليشيا “باقر الإيرانية” طعناً على يد امرأة

وقد سبقتها جامعات “المصطفى” و”الفارابي” و”أزاد إسلامي” و”كلية المذاهب الإسلامية”، كما كشفت طهران عام 2018 عن إنشاء جامعة “تربية مدرس” في سوريا، لإعداد وتخريج أساتذة الجامعات.

اقرأ ذات صلة:هدم “مقهى الحجاز” التراثي يثير غضب السوريين

أثارت عمليات الهدم لمقى “الحجاز” التراثي التي وسط العاصمة دمشق، غضباً عارماً لدى السوريين على منصات التواصل الاجتماعي، خاصة أنه ذكريات جميلة في وجدانهم.

صرح المدير العام للمؤسسة العامة للخط الحديدي الحجازي حسنين محمد علي، إن “شركة الحجاز للاستثمار بدأت تنفيذ مشروع سياحي يشمل فندق خمسة نجوم على أرض العقار”، وفقًا لما نقله تلفزيون “الخبر” الموالي.

ميديانا – وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى