أعلن معنا
حوادث

إحراق شاب سوري على يد عنصريين في لبنان

تناقلت وسائل إعلام محلية عن قيام عدد من الشباب اللبنانيين على إحراق شاب سوري في لبنان.

وذكرت الصفحات بأن الشاب السوري ويدعى “بدر حسين الأحمد ” ينحدر من بلدة صبيخان في ريف دير الزور الشرقي وهو يعمل في العاصمة بيروت وقد أصيب بحروق متفاوتة تم نقله على إثرها إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وسبق قبل أشهر قليلة قيام شبان لبنانيين بإحراق مخيم كامل يضم عشرات الخيام في منطقة المنية شمال لبنان، بعد خلاف نشب بين لاجئ سوري وآخر لبناني ينتمي وفق شهود عيان لعائلة “آل المير”

وقام أهالي بلدة بشري بطرد عشرات العائلات السورية اللاجئة كرد فعل على مقتل شاب لبناني من المنطقة على يد عامل سوري.

يشار أن تلك العنصرية هذه لم تعد محصورة بفئة معيّنة هي من الأساس ضد اللاجئين ووجودهم

اقرأ المزيد:مسجد في ولاية غازي عنتاب يتعرض للسرقة أكثر من 15 مرة

وفي السياق ذاته يتجه لبنان شيئاً فشيئاً نحو كارثة اقتصادية وسياسية ، تنعكس من نواحي متعددة على اللاجئين السوريين، فيما السلطات اللبنانية العاجزة عن ايجاد حلول لهذه الأزمات وهي بلا شك تقف عاجزة أمام ما يحصل مع السوريين، بل مُشجعة لذلك في بعض الأحيان. .

اقرأ ذات صلة:مراهق حاول اغتصاب زوجة أبيه ثم قتلها في طرطوس

هزت جريمة مروعة محافظة طرطوس راح ضحيتها سيدة سورية على يد ابن زوجها المراهق، أثناء محاولته اغتصابها.

وفي تفاصيل بحسب ما نشرته وزارة الداخلية من خلال صفحتها الرسمية على فيسبوك، وردت معلومات إلى
مدير منطقة طرطوس بوجود جثة عائدة لإمرأة ضمن منزل بقرية بصيرة حيث تم الشخوص للمكان فوراً”.

ميديانا – وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى