أعلن معنا من خلال التواصل مع ميديانا
اخبار

إيطالي يقرر برفع دعوة على النظام بعد خطفه وتعذيبه في سوريا

اتهم المواطن الإيطالي “ماكس أديرمان” النظام السوري باختطافه وتعذيبه لمدة ١٢ يوما في شهر كانون الثاني الماضي خلال إقامته في #دمشق.

وكان أديرمان البالغ من العمر 47 عاماً يعمل ضمن قوات الشرطة والجيش الإيطالي وصرح إنه كان يقطن في
دمشق مع صديقته السورية” يارا محرز” وهي منسقة اغاني DJ معروفة وانهما كانا يسعيان لافتتاح ملهى ليلي في
العاصمة دمشق قبل أن يختطفه سبعة رجال أمن مدججين بالسلاح بالتواطؤ مع عشيقته حسب قوله ويحتجزونه
داخل بيت ويقومون بتعذيبه قبل أن يتمكن من الهرب بعد دفعه رشوة لأحد الحراس وغادر إلى لبنان بمساعدة
أحد أصدقائه ومن هناك تواصل مع سفارة بلاده في بيروت.

اقرأ أيضاً:مقترح روسي لتشكيل مجلس عسكري جديد

وتحدث أديرمان عن استجواب خاطفيه له وسؤاله عن علاقته بإسرائيل والموساد وتم تهديده بالقتل وأعلن إنه سيقدم شكوى لدى القضاء الإيطالي ضد نظام الأسد.

اقرأ المزيد:قوات النظام تدخل مدينة “طفس” لأول مرة منذ سنوات

القصة رواها أديرمان في مقابلة نشرتها صحيفة Il Giornale di Vicenza. استمر سجنه من 2 يناير إلى 13 يناير ، أولاً في مبنى حيث تعرض فيه للتعذيب ، ثم في منزل في العاصمة دمشق ، حيث تمكن من الخروج.

ميديانا – rainews

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى