أعلن معنا من خلال التواصل مع ميديانا
عربي دولي

دعوات دولية لاستجواب دولة الإمارات في قضية احتجاز ابنة حاكم دبّي

كشفت مصادر إعلامية أن الأمم المتحدة ستستجوب الإمارات في قضية احتجاز الشيخة لطيفة، ابنة حاكم دبّي، إلى السلطات في دولة الإمارات العربية.

واتهمت الشيخة لطيفة والدها باحتجازها رهينة في دبي منذ محاولتها الخروج من المدينة في عام 2018

وأظهرت مقاطع فيديو مسجلة شاركتها الشيخة لطيفة مع “bbc”، إنها باتت تخشى على حياتها.

دعوات دولية لاستجواب دولة الإمارات في قضية احتجاز ابنة حاكم دبّي

وأثارت تلك المقاطع التي انتشرت على نحو واسع على وسائل التواصل الاجتماعي دعوات عالمية للأمم المتحدة للتحقيق في الأمر.

ورد مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، مشيرا إلى أنه سيستجوب الإمارات العربية بخصوص قضية الأميرة لطيفة.

وصرح مسؤول في الأمم المتحدة الأوروبية إن مجموعة العمل التابعة للأمم المتحدة المعنية بالاحتجاز القسري قد تباشر تحقيقا عقب تحليل مقاطع فيديو الأميرة لطيفة.

وصرح وزير الخارجية والتنمية الدولية البريطاني دومينيك راب بقوله “نحن قلقون إزاء هذا”، في إشارة إلى مقاطع الفيديو التي تم تداولها.

وأردف ، أن الفيديوهات تظهر “شابة في محنة كبيرة”. وأكد أن بريطانيا سوف تراقب “عن كثب” أي تطورات تأتي من الأمم المتحدة بخصوص هذه القضية.

يشار إلى أن الشيخة لطيفة حاولت الهروب من دبي، بمساعدة أصدقاء لها، لبدء حياة جديدة في شباط 2018 .

وقالت الشيخة لطيفة في مقطع “لا يسمح لي بالقيادة، ولا يسمح لي بالسفر أو مغادرة دبي على الإطلاق”.

وقبض على الشيخة لطيفة بعد أيام من هروبها، على أيدي الكوماندوز على متن قارب في المحيط الهندي. وأعيدت الأميرة إلى دبي، حيث لا تزال هناك منذ ذلك الوقت .

اقرأ أيضاً:وزير الصحة التركي: سنرفع الإجراءات عن الولايات التي تنخفض فيها الإصابات

وأعلن والدها إنه يتصرف وفقا لمصلحتها. وكشفت دبي والإمارات في وقت مضى إن الأميرة لطيفة في أمان وفي رعاية الأسرة.

اقرأ المزيد:تصريحات هامة للرئيس التركي “أردوغان” حول رفع القيود وفتح المطاعم

وواجه الشيخ محمد انتقادات شديدة من قبل الأميرة لطيفة، وزوجة أبيها الأميرة هيا بنت الحسين، التي هربت إلى لندن عام 2019 مع طفليها.

ميديانا– وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى