أعلن معنا من خلال التواصل مع ميديانا
اخبار

اعتقال الصحفي الموالي”كنان وقاف” على خلفية منشور فيسبوك

ذكرت مصادر إعلامية محلية أن الصحفي “كنان وقاف”، تم توقيفه من قبل السلطات السورية يوم أمس الأحد
ولايزال محتجزًا دون معرفة الأسباب وأضافت المصادر أن فرع الأمن الجنائي في “دمشق”، استدعى الصحفي
“وقاف” يوم السبت الماضي.

ولم يتم ذكر سبب استدعاء وتوقيف الصحفي “وقاف”، الذي كان نفسه قد أعلن من خلال صفحته الشخصية
في فيسبوك، أنه تم استدعائه إلى إدارة الأمن الجنائي في “دمشق”، فرع الأمن الجرائم الإلكترونية، وأضاف قائلا: «قولكم شو عامل أنا؟»

وقال في منشور آخر، أنهم حين يقرؤون منشوره سيكون موقوفاً، مشيراً :«إن لم تكن أنت من تطالب بحقك.. فمن؟، وإن لم يكن الآن.. فمتى».

اقرأ:النظام السوري يدين العقوبات الأمريكية والأوروبية على روسيا

يشار أنها المرة الثانية التي يتم توقيف “وقاف”، حيث تم توقيفه العام الماضي بعد نشره لمادة في صحيفة الوحدة المحلية، تدخل حينها وزير الإعلام “عماد سارة” لحل المشكلة.

اقرأ المزيد:إصابة بشار الأسد وزوجته أسماء بفيروس كورونا

يشار أنه تم توقيف عدة إعلاميين موالين من بينهم الإعلامية في التلفزيون السوري “هالة الجرف“، على خلفية التواصل مع “صفحات مشبوهة“، أو كتابة منشورات عبر فيسبوك.

اقرأ ذات صلة: عناصر”قسد” تعتدي على الكادر الطبي في مستشفى بدير الزور

في اعتداء صارخ على الكادر الطبي في مستشفى بلدة الشحيل بريف محافظة دير الزور، تعرضه مساء الأمس للضرب والاعتقال من قبل عناصر “قسد”.

ونقلا عن موقع دير الزور 24، فإن عناصر من “قسد” قاموا بالاعتداء بالضرب على الكادر الطبي في مستشفى بلدة الشحيل، وأحرقوا دراجات نارية عقب اقتحام المستشفى بحثا عن مصابين وذلك عقب اشتباكات جرت بين عناصر “قسد” ومسلحين مجهولي الهوية على أحد حواجز “قسد “في البلدة.

ميديانا – وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى