أعلن معنا من خلال التواصل مع ميديانا
عربي دولي

الإعلام الأردني الرسمي ينفي توقيف الأمير حمزة أخ الملك عبدالله

نفى الإعلام الرسمي الأردني، مساء السبت، الأنباء التي تم تداولها حول توقيف الأمير حمزة بن الحسين، الأخ غير
الشقيق للملك عبدالله.

وبحسب وكالة الأنباء (بترا)، وقناة المملكة الرسمية، فإن الأمير حمزة ”ليس موقوفا ولا يخضع لأي إجراءات تقييدية“.

وكانت صحيفة ”واشنطن بوست“ الأمريكية، ذكرت في وقت سابق أن السلطات الأردنية اعتقلت ولي العهد السابق للمملكة الأمير حمزة بن حسين.

وقالت الصحيفة، إن الأمير حمزة بن حسين ”وضع تحت الإقامة الجبرية في قصره بعمان، وسط تحقيق معه في مؤامرة للإطاحة بأخيه غير الشقيق الملك عبد الله الثاني“.

اقرأ أيضاً:خارجية أميركا : الضفة الغربية “أرض محتلة” من قبل إسرائيل

فيما ذكرت وكالة أنباء الأردن الرسمية “بترا”، أنّ الاعتقالات، شملت الشريف حسن بن زيد، وباسم عوض الله، ومدير مكتب الأمير، حمزة ياسر المجالي، ومجموعة من المسؤولين الآخرين، مضيفةً أنّ الاعتقالات تمت “متابعة أمنية حثيثة” وأنّ التحقيق جارٍ في القضية.

اقرأ:اعتقال أخ الملك عبدالله بعد محاولة انقلاب فاشلة

بدورها، أشارت صحيفة واشنطن بوست عن مسؤولين بالقصر الملكي الأردني، أن مؤامرة معقدة وبعيدة المدى ضمت أحد أفراد العائلة المالكة.. المؤامرة ضمت كذلك زعماء قبائل ومسؤولين بأجهزة أمنية.

ميديانا – وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى