أعلن معنا من خلال التواصل مع ميديانا
اخبار

البابا فرنسيس يدعو المجتمع الدولي لإنهاء الحروب في الشرق الأوسط

وجّه البابا” فرنسيس”، اليوم الأحد، بمناسبة عيد الفصح دعوة إلى المجتمع الدولي بهدف وضع حد للحروب في سوريا واليمن وليبيا، وكذلك المساعدة بتقديم اللقاحات المضادة لفيروس كورونا مع الدول الأكثر فقراً

وقال البابا فرنسيس في رسالته: “نحث دول العالم على إنهاء أعمال العنف في سوريا واليمن وليبيا، لعنا نضع حدا لصوت السلاح في سوريا التي دمرتها الحرب، حيث يقطن الملايين في ظروف لاإنسانية.

البابا فرنسيس

ووصف البابا استمرارية النزاعات وسباقات التسلح في ظل انتشار جائحة كورونا بأنها “مخزية”.

وأضاف إن “الجائحة لا تزال مستمرة، الأزمة الاجتماعية والاقتصادية صعبة للغاية، خاصة على من هم أكثر فقرا، وهذا مخز، النزاعات المسلّحة مستمرة والترسانات العسكرية تتعزز”.

اقرأ ايضاً:تواصل الاشتباكات لليوم الثالث على التوالي بين الفرقة الرابعة والمليشيات الإيرانية

وتابع: “لا تزال الحروب و أعمال العنف في العالم مستمرة”، لافتاً إلى أن الرابع من نيسان/ابريل هو يوم التوعية من مخاطر الألغام الأرضية التي وصفها البابا بأنها “أدوات خبيثة ومروعة”.

اقرأ:الجولاني يطالب بإزالة اسمه من قوائم الإرهاب

وسبق وأن دعا البابا فرنسيس في الشهر الماضي، أن يعم السلام بكافة مناطق الشرق الأوسط وبشكل خاص في “سوريا المعذبة”، وذلك خلال خطاب ألقاه من مدينة “أور” التاريخية جنوبي العراق في زيارته التي قام بها للعراق.

ميديانا – وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى