أعلن معنا من خلال التواصل مع ميديانا
اخبار

قوات قسد تصدر البطاقة الشهرية أسوة ببطاقة النظام الذكية

أعلنت “الإدارة الذاتية” التابعة لـ “قوات سوريا الديمقراطية” عن إصدارها بطاقة شهرية بهدف توزيع مادة الخبز على المواطنين يتم الحصول عليها من المجالس المحلية في القرى والبلدات التي تقع ضمن مناطق سيطرتها في شمال شرق سوريا.

وبررت وسائل إعلام تابعة لـ”قسد” هذا القرار لتخفيف الضغط على الأفران في ريف دير الزور، ومنع عمليات بيع الطحين في السوق السوداء

وأكدت مصادر محلية البدء بتطبيق هذا القرار كتجربة في أفران بلدة الصور وذلك في المنطقة الشمالية “الكانتون الشمالي” والذي أنشأته الإدارة الذاتية مؤخراً.

و سيتم اعتماد طريقة توزيع الخبز عبر “البطاقات الشهرية” في جميع “الكانتونات” التابعة للإدارة الذاتية في ريف دير الزور وذلك في حال نجاح تلك التجربة.

ويمكن استخراج البطاقة الشهرية من خلال المجالس المحلية بعد تقديم دفتر العائلة أو قيد نفوس عائلي، بالإضافة إلى صورة عن الهوية الشخصية لصاحب الدفتر وسند إقامة.

وأشارت المصادر بأن “كمية الخبز المخصصة لكل فرد هي نصف كيلوغرام من مادة الخبز، ويتم بيع كيلو الخبز للمواطنين عبر البطاقة الشهرية بسعر 90 ليرة سورية”.

وأكدت بدء تطبيقها فعليا في أربعة أفران في بلدة الصور وهي أفران الفتوة والبلدية والبركة وفرن الجلال، ومن المحتمل تعميم التجربة على بقية أفران ريف دير الزور الشمالي في وقت قريب”.

ويرى بعض سكان المنطقة أنها خطوة جيدة من قبل الإدارة الذاتية، وذلك لإيقاف عمليات سرقة الطحين من قبل أصحاب الأفران وبيعه في السوق السوداء بأسعار باهظة.

اقرأ:مجمع ترفيهي ضخم من إنشاء إيران قريباً جنوب دمشق

إلا أن البعض اعتبر هذه الخذوة٦ طريقة من الإدارة الذاتية للتضييق على الأهالي في ريف دير الزور، في إشارة منهم إلى “البطاقة الذكية” التي يرتكز عليها النظام السوري لتوزيع الخبز في بعض المناطق.

اقرأ المزيد:“رويترز” تؤكد مقتل 17 شخصاً على الأقل نتيجة الغارة الأمريكية على شرق سوريا

وتشهد مناطق سيطرة “قسد” أزمة خانقة في توفير مادة الخبز،نتيجة “الفساد المستشري لدى مسؤولي الأفران والمطاحن في الإدارة الذاتية” حيث تنتشر الطوابير أمام الأفران ويضطر الأهالي على الانتظار لساعات طويلة من أجل الحصول على مادة “الخبز

ميديانا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى