أعلن معنا من خلال التواصل مع ميديانا
حوادث

“البيتكوين” تنهي حياة عائلة تركية بأكملها

أقدم الشاب “مصطفى جيدر” في حادثة مروعة على قتل والديه وشقيقته ببندقية ثم انتحر في الفيلا المكونة من 3 طوابق حيث كانوا يقطنون في ولاية أنطاليا التركية، بسبب العملة الرقمية المشفرة “البيتكوين”

وكشفت عمة الشاب “نعمت جولر” بأن ابن أخيها تعرض للاكتئاب الحاد بسبب البيتكوين.

وبحسب وسائل الإعلام المحلية ،فإن جولر أوضحت أن خسارة جيدرلـ 250 ألف ليرة تركية بالإضافة إلى جزء من ممتلكاته كانت السبب في انهياره قائلة: “البيتكوين أحرقت ابن أخي”.

وتابعت جولر:”كان ابن أخي مصوراً في الفندق، وأثناء تلك الفترة، كان يمتلك 250 ألف ليرة من البيتكوين، واصيب بالاكتئاب بعد خسارتها إضافة إلى سيارته، وتضاعف الاكتئاب لديه حين خسر 35 ألف دولار كان قد اقترضها من صديق له”.

واكتشفت الحادثة المروعة حين قام أصدقاء الشاب بالذهاب إلى منزله للاطمئنان عليه بعد أن انقطعت وسائل التواصل معه، وأصيبوا بالصدمة عند ملاحظة الجثث الملقاة على الأرض، وقاموا باستدعاء طواقم الطوارئ على الفور.

اقرأ أيضاً:فيديو : العثور على جثة امرأة سورية هامدة محترقة بالبنزين في أورفا

وبعد دخول الشرطة إلى الفيلا، وجدت الأب مظفر جيدر (73) عاماً، والأم إيشيك غولسن جيدر، (65) عاماً، وابنائهما مصطفى وغامزي جيدر، مقتولين بالرصاص.

اقرأ المزيد:الإعدام لـ 6 متهمين في قضية فتى الزرقاء الشهيرة

و أظهرت الفحوصات أن مصطفى جيدر أطلق النار على والدته ووالده وشقيقته في المطبخ ثم انتحر.

اقرأ هنا:أب يقتل ابنته الصغيرة حتى الموت ليرضي زوجته

ميديانا – وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى