أعلن معنا من خلال التواصل مع ميديانا
اخبار

التجهيز لحملة عسكرية ضد “داعش” في البادية السورية

حملة عسكرية روسية ضد “داعش” في البادية السورية، أفادت مصادر إعلامية عن وصول طائرة شحن “إليوشن”
روسية نحو مطار تدمر العسكري بريف حمص الشرقي وعلى متنها 4 ضباط عسكريين روس للإشراف على
حملة عسكرية مرتقبة ضد”خلايا تنظيم داعش” في البادية.

وذكر موقع “عين الفرات” إن الضباط حضروا للاطلاع على وضع المطار وجاهزية الآليات والقوات الروسية فيه،
وأشار أن وصول الضباط تعتبر خطوة مهمة بالنسبة للحملة العسكرية، التي تسعى إيران أيضا لإداراتها.

وفي سياق آخر، لفتت المصادر إلى أن مدينة السخنة الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري والميليشيات
الإيرانية في ريف حمص الشرقي شهدت خلال الفترة الأخيرة، ازدياداً كبيراً في حالات النزوح، بعد الانتشار
المتزايد للميليشيات الإيرانية.

وأوضحت أن الانتشار الكبير والمتزايد للميليشيات الإيرانية في المنطقة، بالإضافة للحملات الأمنية والعسكرية
المتكررة، هو السبب الرئيسي لنزوح أكثر من 70 % من السكان.

اقرأ:لإنقاذ النظام من الجوع روسيا تطلب من تركيا فتح 3 ممرات

ومن جانب آخر، هاجم مسلحون يرجح أنهم من عناصر تنظيم “داعش” فرع “أمن الدولة” التابع لقوات النظام
السوري في دير الزور، ودارت اشتباكات على إثرها أدت إلى جرح عدد من عناصر “الفرع”.

وبحسب موقع “جسر” عن مصادر قولها، إن المهاجمين تمكّنوا من جرح عدد من عناصر الحراسة في الفرع،
إضافة إلى أسر ثلاثة آخرين، ما أدى إلى استنفار قوات النظام والميليشيات التابعة له داخل مدينة دير الزور.

اقرأ المزيد:صحيفة “التايمز” داعش أعطى زخماً لدعم “الأسد”

واقتاد المهاجمون المختطفين إلى جهة مجهولة ما دفع قوات النظام إلى إيقاف رحلات سفر الركاب باتجاه دمشق
وحمص، وتفتيش الحافلات القادمة منها بشكل ملفت، حيث تتوقف الحافلة عند حاجز البانوراما في مدخل مدينة
دير الزور الجنوبي لعدة ساعات، ووفقاً لذات المصدر.

ميديانا – مصادر محلية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى